رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سفير مولدوفا يزور غرفة القاهرة لبحث سبل زيادة التبادل التجاري والاستثماري

Advertisements

استقبلت غرفة القاهرة التجارية " دميتري كرويتور" سفير جمهورية مولدوفا بمصر والوفد المرافق له " Eugen RUSU  رئيس الخدمات الدبلوماسية بوزارة الشؤون الخارجية بجمهورية مولدوفا والسيد Veaceslav  DOBINDA   سكرتير بوزارة الشؤون الخارجية بجمهورية مولدوفا " لبحث سبل تنمية العلاقات الثنائية وزيادة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة.
واستقبل السفير نيابة عن المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة، المهندس سامح زكي نائب رئيس الغرفة.
وتناول اللقاء مباحثات حول تشجيع العلاقات الاقتصادية وزيادة الاستثمارات المشتركة وسبل الشراكة التجارية بين المصدرين والمستوردين في البلدين.


وأكّد المهندس سامح زكي علي الطفرة التنموية التي تمر بها مصر في الفترة الأخيرة على كافة الأصعدة، من بينها الصعيد الاقتصادي، مشيرًا إلى الفرص الاستثمارية والتجارية بالسوق المصري في ظل تشجيع القيادة السياسية وحرصها على دعم الملف الاقتصادي، وتنمية العلاقات الاقتصادية المصرية الخارجية والبنية التحتية المهمة التي قامت بها الدولة التي تشجع على الاستثمار، وهو ما يجعل هناك فرصًا كبيرة أمام مجتمع الأعمال في البلدين لفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بما يفيد اقتصاد البلدين.

لقاءات ثنائية 


وشدد "زكي" على ضرورة تنظيم لقاءات ثنائية بين مجتمع الأعمال في مصر ومولدوفا لبحث سبل زيادة التبادل التجاري والاستثماري المشترك،وأن الغرفة ستوفر كافة المعلومات والبيانات اللازمة عن السوق المصري وما يتوفر به من فرص استثمارية في مختلف الأنشطة، لافتًا إلى أن مصر تعد بوابة مهمة للقارة الإفريقية، حيث إنها تمتلك سوقًا كبيرًا من خلال عدد سكانها الذي يُمثل حوالى 100 مليون نسمة، وتمتلك مصر العديد من اتفاقيات التجارة الحرة مع كثير من الدول حول العالم مثل " اتفاقية التجارة الحرة للقارة الإفريقية والعالم العربي وأمريكا اللاتينية وآسيا الوسطى، والتي تستهدف ما بين 200.1 إلى 500.1مليار مستهلك ومستثمر- الاتحاد الأوروبي- اتفاقية الكويز مع الولايات المتحدة الأمريكية"، ومن خلال التعاون بين البلدين، يمكن لمولدوفا الاستفادة من جميع هذه الاتفاقيات التي انضمت إليها مصر.


ونوه نائب رئيس غرفة القاهرة إلى أن هناك تطورًا على المستوى التقني والتكنولوجي الحديث الذي يقلل من زمن التعاملات الإدارية والإجراءات الاقتصادية في ظل تطبيق منظومة التحول الرقمي وتطوير الجهات الضريبية والجمركية، والإعفاءات والحوافز التي تطرحها الحكومة المصرية، التي من شأنها تسهيل التعاملات بين مصر ومولدوفا بما يصب في صالح التجارة والصناعة والاستثمار.

جانب من الزيارة 

زيارة خارجية 


من جانبه، أكد السفير " دميتري كرويتور" أن الفترة القادمة ستشهد تعاونًا جديدًا بين البلدين، وسيتم تنظيم زيارة برئاسة وزير مولدوفا فى أوائل شهر أبريل إلى مصر، وسيكون هذا اللقاء فرصة جيدة لعمل عرض تقديمي عن دولة مولدوفا من خلال ترتيب لقاء بين الغرفة التجارية للقاهرة وغرفة تجارة مولدوفا، ومتوقعًا أن يكون هذا اللقاء انطلاقة لتفعيل وتوطيد أواصر الشراكات التجارية بين الجانبين، وتشجيع إقامة الاستثمارات، وتقديم الخدمات والتسهيلات بين قطاعات التجارة والأعمال والاستثمار في مصر وجمهورية مولدوفا واستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية في البلدين، وطرحها أمام المصدرين والمستوردين والمستثمرين في مصر ومولدوفا لاتخاذ خطوات جادة نحو تلبية احتياجات كل سوق من الآخر، وعقد شراكات استثمارية ثنائية تفيد اقتصاد البلدين.
وأعرب Eugen RUSU رئيس الخدمات الدبلوماسية بوزارة الشؤون الخارجية بجمهورية مولدوفا عن سعادته بزيارة الغرفة التجارية للقاهرة وأن الهدف من هذه الزيارة هو دعم العلاقات الاقتصادية الثنائية،وإيجاد سبل جديدة لزيادة التبادل التجاري بين مصر ومولدوفا، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بينهما حوالى 13 مليون دولار، وهذا الرقم لا يرقى لحجم البلدين حاليًا، حيث إن مولدوفا لديها موقع جغرافى متميز ؛ لأنها تقع بين أوكرانيا ورومانيا ؛ مما يجعلها مدخلًا للقارة الأوروبية، كما لديها تربة خصبة وغنية وتقوم بتصدير كميات من السلع مثل " العسل – الذرة- اللحوم"، ولديهم أيضًا أكبر مجمع تكنولوجيا المعلومات ومؤسسات للعلوم الزراعية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية