رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأرصاد الأمريكية تحذر من عاصفة ثلجية شرق البلاد وانقطاع الكهرباء عن 200 ألف منزل

عاصفة ثلجية
عاصفة ثلجية
Advertisements

طالبت مصلحة الأرصاد الجوية الامريكية المواطنين في شرق الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ الاحتياطات جراء عاصفة ثلجية غزيرة وانقطاع التيار الكهربائي عن ما يقرب من 200 ألف منزل جراء. 

الأرصاد الأمريكية 

وحذّرت مصلحة الأرصاد الجوية من أن أشد ما في هذه "العاصفة الشتوية الكبيرة" سيحدث مساءً.

وحذّرت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية صباح الأحد من أن "عاصفة كبيرة ستضرب شرق الولايات المتحدة بين الأحد والاثنين"، مشيرةً إلى أن ما يصل إلى 30 سنتيمترًا من الثلوج قد يغطّي منطقة تمتدّ من تينيسي إلى جورجيا في الجنوب الشرقي، وصولًا إلى فيرمونت وولاية نيويورك في الشمال الشرقي.

ومن المتوقّع أن "تؤثّر العاصفة بشدّة على حركة النقل"، و"قد يتسبب مزيج الثلج والجليد بوضع خطير للطرق".

وتأثّرت ولاية فلوريدا (جنوب شرق) والمعتادة على أحوال جوية معتدلة في مثل هذا الوقت من العام، بشكل غير مباشر بحيث تسببت عدّة أعاصير نجمت عن العاصفة الشتوية بأضرار في الممتلكات الأحد، بحسب قناة "ويذر تشانيل".

 

انقطاع الكهرباء عن 200 ألف منزل 

وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 200 ألف منزل الأحد، بحسب الموقع المتخصص "باور آوتج"، منها 100 ألف منزل في ولاية جورجيا التي بدت الأكثر تأثّرًا بالعاصفة صباح الأحد.

وكان حاكم ولاية جورجيا براين كيمب قد أعلن حالة الطوارئ منذ الجمعة، الأمر الذي أعلن أيضًا في ولايتي فيرجينيا وكارولاينا الشمالية.

ومن المتوقع أن تصل العاصفة الثلجية إلى شرق كندا بحلول الثلاثاء، وفقًا للأرصاد الأمريكية.

وكانت أودت العاصفة الثلجية الأمريكية بحياة 32 شخصا فبراير الماضي وتركت 3.4 ملايين شخص يعانون من أجل البقاء دافئين في ظل انقطاع التيار الكهربائي.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية من أن موجة برد "غير مسبوقة" ستجتاح الولايات المتحدة مصحوبة برياح قطبية ستؤدي إلى انخفاض حاد في درجات الحرارة.

عاصفة ثلجية 

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، تشهد الولايات المتحدة من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي، سقوط أمطار متجمدة وثلوج وهبوب عاصفة ثلجية.

كما تأثرت الولايات الجنوبية مثل تكساس التي عادة ما تسجل ارتفاعا في درجة الحرارة.

وذكرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية: "يعيش أكثر من 150 مليون أمريكي في مكان تم فيه التحذير من الصقيع أو من هطول الأمطار المتجمدة ووضع خطط تأهب لمواجهة العواصف الثلجية".

ويعود سبب موجة البرد المفاجئة التي ضربت الولايات المتحدة القارية إلى مزيج من الإعصار القطبي الذي يحمل درجات حرارة متجمدة والمنخفض النشط مع موجات هطول الأمطار.

التطعيم ضد كورونا 

كما هدد الطقس المتجمد بتعطيل جهود التطعيم ضد كوفيد-19 في البلاد، مع تحذير الحكومة من احتمال حدوث تأخير في شحنات اللقاح.

وبخصوص الأشخاص الذين يعيشون في ظل انقطاع التيار الكهربائي، قالت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس: "أعلم أنهم لا يستطيعون رؤيتنا الآن لأنهم بلا كهرباء، لكن الرئيس وأنا نفكر فيهم ونأمل حقًا أن نستطيع فعل كل ما هو ممكن لدعمهم ".

كما تسبب الطقس السيء أيضا في اضطرابات كبيرة في أنظمة المياه في عدة مدن، حيث رصدت مقاطع فيديو أشخاصا يملؤون قاروراتهم بالمياه من الحدائق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية