رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إصابة طلاب في هجوم بسكين خلال امتحان للقبول الجامعي باليابان

إصابة طلاب يابانيين
إصابة طلاب يابانيين
Advertisements

ذكرت وسائل إعلام يابانية أن عددًا من طلاب المدارس الثانوية أُصيبوا بجروح، بينما كانوا يستعدون لأداء امتحان القبول بالجامعات في العاصمة طوكيو اليوم السبت في هجوم بسكين على ما يبدو.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية: إن ثلاثة أشخاص كانوا واعين بعد إصابتهم في الصباح عندما هاجمهم طالب آخر بسكين أثناء تجمعهم لأداء امتحان القبول.

وذكرت صحيفة أساهي أن المشتبه به طالب بالمرحلة الثانوية ويبلغ من العمر 17 عامًا وجرى اعتقاله، ويخضع نصف مليون من طلاب المدارس الثانوية في جميع أنحاء اليابان لامتحانات القبول بالجامعات التي تُجرى سنويًّا في مئات الأماكن بالبلاد.

وقالت إدارة شرطة العاصمة طوكيو: إنها لا تستطيع التعليق على تفاصيل الهجوم أو تأكيد أي اعتقالات.

وفي أكتوبر، طعن رجل يرتدي زي جوكر باتمان أكثر من عشرة أشخاص في عربة قطار في طوكيو، مما دفع الركاب وهم يصرخون في ممرات عربات القطارات ويتدافعون من النوافذ للفرار.

وفي أغسطس الماضي، أُصيب 9 أشخاص بجراح، في عملية طعن وقعت على متن قطار ركاب في طوكيو، على خط أوداكيو في الجزء الغربي من المدينة.

وأُصيبت إحدى الضحايا وهي طالبة جامعية بجراح خطيرة، بينما أُصيب الباقون بجراح أقل خطورة.

وسلَّم المشتبه به نفسه لاحقًا إلى الشرطة بعدما هرب بداية من المكان، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

ونادرا ما تُرتكب جرائم عنيفة في اليابان، ويأتي الاعتداء في وقت تشهد فيه العاصمة اليابانية حالة تأهب أمني تزامنًا مع استضافتها الألعاب الأولمبية.ووقعت عملية الطعن على متن قطار ليلي في حي "سيتاجايا" غرب المدينة، وأُصيبت امرأة في العشرينات بجراح بالغة في الظهر، وفق ما أفادت به هيئة "إن إتش كي" الرسمية للبث، نقلًا عن مسئولين في جهاز الطوارئ.

ويقع مكان الاعتداء على بعد عدة كيلومترات عن موقع فعاليات الفروسية المنظمة في إطار الأولمبياد، وتم توقيف القطار بشكل طارئ بعدما أُبلغت الجهة المشغلة لخط السكك الحديدية بالحادثة، فيما عثر على سكين وهاتف محمول يعتقد أنهما للمشتبه به.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة ألقت القبض على المشتبه به وهو في العشرينات من عمره بعدما سلَّم نفسه إلى متجر قريب، حيث قال لمديره إنه مرتكب الاعتداء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية