رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جاب لأمي السكر وهخليه عبرة.. معلمة الدقهلية توجه رسالة شديدة اللهجة لمصور فيديو الرقص

آية يوسف معلمة الدقهلية
آية يوسف معلمة الدقهلية
Advertisements

كشفت آية يوسف معلمة الدقهلية، أن والدتها تم نقلها إلى المستشفي يوم انتشار الفيديو بسبب ارتفاع نسبة السكر في جسمها، نتيجة الزعل الشديد، وأن أبناءها كانوا يسألونها دائما عن سبب انتشار صورها على التلفزيون والفيسبوك، معقبة: كنت باخدهم في حضني وأعيط، لأن معنديش إجابة".


وقالت فى تصريحات تليفزيونية: " أعترف أن ما قمت به من حركات أثناء الرقص به نوع من المبالغة لكنه كان بدافع الفرحة فقط، وتم تحويل جميع من ظهر في الفيديو للتحقيق وينتظرون قرار النيابة الإدارية".

صدمة


وأضافت: " تلقيت الكثير من الاتصالات من أقاربي وزملائي في المدرسة ليخبرونني بهذا الفيديو، وعندما سمعت ذلك صوت ولطمت لما شوفت الفيديو على السوشيال ميديا والصحف".

عبرة


وعن علمها بواقعة تصوير الفيديو من عدمه، أكدت أنها لم تكن تعلم أنه يوجد شخص يصورها أثناء رقصها في الرحلة النيلية، وأنها تستنجد بالقانون المصري لعقاب هذا الشخص الذي صورها، متوعدة إياه بقولها: "هخليه عبرة".

 مشاعر زوجي

 

وكانت معلمة الدقهلية قالت لـ "فيتو": تسبب هذا الفيديو في انفصالي نهائيا عن زوجي بسبب الانتشار والرواج الكبير لمقطع الفيديو، والتعليقات السخيفة التي أسأت لزوجي، معلقة: أنا مراعية مشاعر زوجي ومقدرة وصولنا لمرحلة الانفصال.

 

وأضافت باكية: "كان هدفي أن أربي أبنائي، وأنا راعيت مشاعر زوجي بسبب السوشيال ميديا، والتعليقات السخيفة التي تسيء لي ولزوجي.

 

وانهمرت بالبكاء: "أنا أولادي صبية  الكبير في ٤ ابتدائي وامتحاناته بعد 10 أيام، وكل ما أخشاه هو التنمر على أولادي من المدرسين أو زملائهم بالمدرسة.

وكان علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم في الدقهلية، قرر إحالة الـ5 معلمين بإدارة غرب المنصورة التعليمية المشكو في حقهم إلى النيابة الإدارية، بعد التحقيق معهم أمام الشؤون القانونية بالمديرية بشأن مشاركتهم بوصلة رقص على مركب نيلية أثناء رحلة لنقابة المعلمين بغرب المنصورة.

وطلب وكيل وزارة التربية والتعليم في الدقهلية، بإحالة الواقعة للشؤون القانونية بمديرية التعليم، وإعداد مذكرة عنها من إدارة الأمن التابعة للإدارة التعليمية بغرب المنصورة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية