رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دراسة تحسم جدل ارتباط لقاح كورونا بالولادة المبتسرة وانخفاض وزن المواليد

لقاح كورونا وتأثيره
لقاح كورونا وتأثيره على المرأة الحامل
Advertisements

كشفت دراسة نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن التطعيم من مرض كورونا أثناء الحمل غير مرتبط بالولادة المبتسرة أو انخفاض وزن المواليد.

 

كورونا والحمل

وذكر الباحثون في التقرير الأسبوعي للأمراض والوفيات الذي يصدره المركز أن معدلات الولادة المبتسرة بلغت 4.9% بين أكثر من عشرة آلاف امرأة تلقين جرعة واحدة على الأقل من اللقاح مقارنة مع سبعة بالمئة بين نحو 36 ألف امرأة غير مطعمات، ولا يعتبر الفرق ذو أهمية إحصائية.

كما خلص الباحثون إلى أن التطعيم من "كوفيد-19" لا يزيد فرص ولادة طفل وزنه أقل من المعتاد مقارنة بعدد أسابيع الحمل.

وتدعم نتائج الدراسة توصيات المراكز بأن التطعيم آمن خلال الحمل.

وقال الباحثون: "الأدلة على فوائد التطعيم من فيروس كورونا أثناء الحمل لا تزال تتوارد، ومنها الكشف عن الأجسام المضادة في دم الحبل السري".

وأشاروا إلى أن النساء الحوامل المصابات بكوفيد-19 يواجهن مخاطرَ متزايدة لدخول وحدة العناية المركزة والحاجة للوضع على جهاز تنفس صناعي، بل والموت.

وحملت النساء المشاركات في الدراسة بين مايو وأكتوبر الأول، أي قبل توفر اللقاحات.

وحصلت المطعمات جميعهن تقريبًا على اللقاح في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

ولم تختلف النتائج باختلاف توقيت التطعيم أو نوع اللقاح أو عدد الجرعات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية