رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فضة مش ألماظ.. حكاية الهدية المثيرة للجدل تحت قبة البرلمان

أحمد فؤاد أباظة يهدي
أحمد فؤاد أباظة يهدي أحد النواب بروش
Advertisements

رد النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، على ما تردد بشأن إهدائه أحد أصدقائه بالمجلس "بروش ألماظ" لتزيين بدلته، قائلا: “شائعات لا أساس لها من الصحة". 

 

 

وأوضح أباظة: “النائب سامي نصر الله، عضو مجلس النواب عن دائرة بلبيس والعاشر، من الأصدقاء المقربين لي، وعندما شاهدني أضع بروش علي بدلتي أبدى إعجابه به، ومن دافع صداقتي معه صنعت له واحدا مثله وقدمته له هدية”.

 

وبشأن تكلفته، أكد أنها لا تتخطى ٨٠٠ جنيه، لافتا إلى أنه ليس ألماظ ولكنه "بروش فضي".

 

وقال: “من يهدي هدية يهدي بقيمته، الحمد لله أنا ميسور الحال وحتى لو كانت الهدية ألماظ فليس من حق أحد الحجر عليا”.

 

وحول حديث النائب سامي نصر الله عبر صفحته بأنها من الألماظ، أوضح أحمد فؤاد أباظة، أن نصر الله أراد تفخيم قيمة الهدية بحديثه عن أنها ألماظ.

 

وذكر أنه عندما منح النائب سامي نصر الله البروش لم يستطع تركيبه فساعده في ذلك.

 

وكان النائب سامي نصر الله كتب في منشورٍ له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “يوم جميل وهدية جميلة من معالي النائب المحترم عميد النواب أحمد فؤاد أباظة، وكمان علق الهدية على البدلة.. قمة التواضع والاحترام، شكرى لسيادتك ربنا يسعدك ويوفقك للخير إن شاء الله”.

وتابع النائب في منشوره: “الهدية هي س ون.. يعنى أول حرف من اسمى معمولة ألماظ.. القامة لا يهدى إلا قيمة مثله”.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية