رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عضو مكافحة كورونا: متحور أوميكرون قادر على الهروب في الجهاز المناعي

متحور أوميكرون
متحور أوميكرون
Advertisements

أكد الدكتور محمد النادي عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، أن متحور أوميكرون سريع التكاثر والتحور، ويحذو حذو سلفه من المتحورات، وأنه مثير للانتباه والجدل، موضحًا أن المتحور حدث فيه أكثر من 50 تحورًا جينيًّا، منهم 32 في البروتين الشوكي الذي يتعرف على الخلية الحية وإحداث العدوي فيها ويتكاثر من خلالها.


وقال في مداخلة هاتفية مع الكاتب الصحفي سيد علي مقدم برنامج "حضرة المواطن" المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، إن المتحور أوميكرون أصبح قادر على الهروب في الجهاز المناعي، وهذا ما أكده علماء الفيروسات بجنوب أفريقيا.


وأضاف أنه يجب التناول في تطبيق الإجراءات الوقائية فالفيروس لديه القدرة على الانتشار الواسع، لافتا إلى أن الدولة اتخذت إجراءاتها تجاه الدول التي ظهر فيها المتحور الجديد، موضحًا أن الترقب والانتظار لن يفيد شيئًا فعلى المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية مع تناول الطعام الصحي والإقبال على تلقي التطعيم، وهذا هو بداية طرد الفيروس وقتله.

 

لقاح مضاد 

وقال مدير شركة موديرنا لصناعة الأدوية، بول بيرتون، إن الشركة تعمل على إنتاج لقاح مضاد لمتحور كورونا "أوميكرون"، وأنه قد يكون متاحا في بداية السنة المقبلة.

 

وأكد بيرتون أنه إذا كان علينا إنتاج لقاح جديد تمامًا، أعتقد أنه ذلك سيكون جاهزا بداية عام 2022، قبل أن يتوفر بكميات كبيرة.

 

وشكك بيرتون في إمكانية أن تكون السلالة الجديدة "أوميكرون" قادرة على مقاومة اللقاحات الموجودة.

 

وأثار إعلان ظهور متحور كورونا الجديد "أوميكرون" في جنوب أفريقيا، والتقارير التي تحدثت عن سرعة انتشاره التي تفوق "دلتا" وعن احتمال مقاومته للقاحات التي تم إنتاجها حتى الآن، أثار قلقًا دوليًّا واستنفار دفع عددًا من البلدان إلى تشديد الإجراءات وتعليق إجراءات السفر من وإلى عدد من الدول التي ثبت تسجيل إصابات فيها.


وحذرت منظمة الصحة العالمية من حدوث زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 اعتمادا على خصائص "أوميكرون" وهو ما ستكون له عواقب وخيمة، حسب المنظمة.

 

خصائص أوميكرون 

وأضافت المنظمة، اليوم الإثنين: قد تحدث زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 اعتمادًا على خصائص أوميكرون وهو ما ستكون له عواقب وخيمة.

 

وأشارت إلى أن تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون مرتفع للغاية.

 

وحثت المنظمة الدول الأعضاء على الإبلاغ عن أول حالات وبؤر تفشي أوميكرون، كما طالبت 194 دولة عضوا بها الإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد-19.

 

وطالبت أيضًا الدول باستخدام نهج يستند إلى المخاطر لتعديل إجراءات السفر الدولي في الوقت المناسب.

 

وأوضحت أن أوميكرون لديه عدد غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل في مسار الجائحة.

 

ولفتت إلى أنه ثمة قدر كبير من عدم اليقين إزاء قدرة أوميكرون على التغلب على جهاز المناعة.

 

وقالت: "هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية