رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كانت بتاخد درس عند زوجته.. السجن المشدد 10 سنوات لمدرس هتك عرض تلميذة بالغربية

متهم - صورة ارشيفية
متهم - صورة ارشيفية
Advertisements

قضت محكمة جنايات المحلة بمحافظة الغربية، اليوم الخميس، حبس مدرس لغة عربية بالسجن المشدد 10 سنوات لاتهامه بالتحرش وهتك عرض تلميذة تبلغ من العمر 8 سنوات، أثناء تواجدها بمنزله لأخذ درس خصوصي لدى زوجته.

 

وترجع أحداث القضية عندما تلقى مديرية أمن الغربية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة قطور يفيد بورد بلاغ من "أحمد. ا" والد طفلة، تبلغ 8 سنوات، بتحرش معلم لغة عربية يدعى "سيد. خ" 50 سنة، بابنته أثناء تلقيها درسًا خصوصيًّا لدى زوجة المتهم داخل منزله.

 

وبعد سؤال الطفلة أكدت أنها أثناء تلقيها درس لدى زوجة المتهم بمنزله قام  باستدراجها إلى منزل مجاور ملك له وتعدى عليها جنسيًا، وأحدث بها إصابات خطيرة، وتم إخطار النيابة العامة وجرى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة حتي صدر الحكم السابق.

 

حبس قاضٍ اغتصب طفلة

وفي سياق منفصل، قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، بمعاقبة قاضٍ بمحكمة الاستئناف وصديقيه، صاحبي مكتب مقاولات وشركة أجهزة كهربائية، بالسجن المشدد 15 عاما لاتهامهم بـ«استدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل واغتصابها» بإحدى قرى الساحل الشمالي.

 

واستغرقت جلسة الحكم حوالي ٤٥ دقيقة، وقضت المحكمة بالسجن المشدد 15عامًا عليهما لاتهامهم بــ «استدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل واغتصابها» بإحدى قرى الساحل الشمالي. 

 

وظل التوتر يسيطر علي المتهمين وتمسكوا منذ دخولهما قفص الاتهام بقراءة القرآن الكريم والتسبيح والاستغفار حتى جاءت اللحظة الحاسمة وحضرت هيئة المحكمة ونطقت بالحكم بالسجن المشدد للمتهمين عما أسند إليهم من اتهامات وإلزامهم بالمصاريف الجنائية. 

 

واستعان المتهمون بقراءة القرآن الكريم داخل قفص الاتهام كما استعانوا بالتسبيح والاستغفار وحاول المتهمون التواصل مع دفاعهم ليطمئنهم على الحكم.

 

فيما حضر شقيق القاضي المتهم بالجلسة الماضية، ويعمل قاضيًا أيضًا، وطلب الحديث إلى هيئة المحكمة للدفاع عن شقيقه.

 

وتسلمت المحكمة أحراز القضية، وهي عبارة عن مستندات وخزائن فلاشات وسيديهات، على أن تفرزها في جلسة مقبلة.

 

صدر القرار برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، وعضوية المستشارين رأفت محمد القاضي، ومحمد شرف الدين محمد.

 

وأسندت نيابة الإسكندرية الكلية، للمتهمين أنهم يومي 8 و9 ديسمبر الماضي بمارينا مركز شرطة العلمين، خطفوا المجني عليها بالتحايل، بأن اتفقوا سويا على استدراجها لمواقعتها كرها عنها، بأن أوهما المتهم الأول صاحب شركة مقاولات، بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج الإسكندرية. 

 

وطلب منها مرافقته وباقي المتهمين مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق، فتوجهت معهم على هذا الأساس، لكنهم قاموا بالتوجه إلى إحدى الوحدات المصيفية بالساحل الشمالي بزعم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بفيلا قاموا باستئجارها، فانخدعت المجني عليها واضطرت للمبيت معهم، فقام المتهمان الأول والثاني بشل حركتها وفقدت وعيها فجردوها من ملابسها واغتصبوها.

 

عقوبة هتك العرض والاغتصاب

وقال خبير قانوني أحمد رفاعي: إن العقوبة في جرائم هتك العرض والاغتصاب تتوقف على توصيف النيابة العامة للجريمة بناءً على تحقيقاتها، وتختلف عقوبتها حسب ظروف وملابسات الجريمة، فهناك عقوبة إذا كان المجني عليه طفلًا أو بالغا، مشيرًا إلى أن جريمة هتك العرض هي جريمة مخلة بالشرف في المقام الأول.

وأضاف أن هناك حالات عديدة للجريمة يختلف العقاب على أساسها وفقًا للقانون، وتابع: «إذا كانت ضحية الاغتصاب مخدومة الجاني، أو في ولايته، أو له أي تأثير فيها بأي شكل من الأشكال، فالعقوبة تكون مضاعفة وتصل إلى الأشغال الشاقة، وكذلك إذا كانت الجريمة تقع تحت القوة والتهديد».

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية