رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصطفي الجلاد: النافذة الموحدة ستساهم في تسهيل إجراءات التصدير

مصطفي الجلاد الخبير
مصطفي الجلاد الخبير الاقتصادي
Advertisements

أكد  المهندس مصطفى الجلاد الخبير الاقتصادي  أن النافذة الموحدة ستساهم في تسهيل إجراءات التصدير والاستيقاظ من خلال تسهيل وتسريع العملية الجمركية وخفض الوقت الخاص في بقاء البضائع والشاحنات في الجمارك.

 

وأن منظومة النافذة الجمركية الموحدة أصبحت أسهل وأسرع من خلال حفظ جميع الأوراق من خلال المنظومة الإلكترونية والتي يمكن من خلالها الإفراج عن الشحنات  خلال 48 ساعة

وأشار إلي  أن  الصناعة المصرية تتميز بسمعة جيدة بالاسواق الخارجية لافتا إلي أن  المنتج المصري يستطيع منافسة المنتجات  الصينية والذي يغزو العالم كله خاصة بسبب انخفاض سعره.


وأوضح الجلاد أن توجه الدولة خلال الفترة لزيادة الصادرات الي ١٠٠ مليار دولار  اتجاه إيجابي ويشجع القطاع الصناعي علي  مزيد من الفرص التصديرية  حيث سيكون هناك طفرة غير مسبوقة في الصادرات الفترة المقبلة وزيادتها

وأشار إلي أهمية برنامج المساندة التصديرية، مشيرا إلي  هناك فرص تمويلية بشكل جيد من قبل البنوك في مصر للمستثمرين والمصنعين خاصة الصغار والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تعد القاطرة التي ستجذب الاقتصاد الي الأعلى.

واضاف الجلاد، أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية والتصديرية التي يمكن أن تنافس بها المنتجات الصينية التي تتميز بها مصر عن الصين، منها مصاريف الشحن والتي يمكن أن تكون افضل وأقل في حالة التصدير من مصر بدلا من الصين التي تحتاج إلى مصاريف شحن أكثر.

وأشار إلي أنه في الوقت الحالي يجب استغلال هذه الفرص، خاصة وأن الدولة تدعم المصدرين من خلال دعمهم من خلال معارض خارجية والتي تتحمل الدولة 75% من قيمة المعرض حتي يستطيع المصدرين التعرف على الأسواق العالمية ومناقشة العمل مع العديد من الجهات والدول

ولفت إلي أن فيروس كورونا يقيد التصدير بشكل ما،  لافتا إلي أن الالتزام  بالمعايير عند الاستيراد  يساهم في تقليل المنتجات الرديئة للسوق المصري  ويعطي فرصة أكبر للمنتجات المحلية الصنع والتي تعتمد على المعايير الموضوعة أيضا، موضحا أن هذا سيؤدي إلي الارتقاء بالمنتج المصري وهو ما يجعله أفضل محليا وكذلك فتح فرص لتصديره

وأوضح أن النافذة الموحدة ستساهم في تسهيل إجراءات التصدير والاستيقاظ من خلال تسهيل وتسريع العملية الجمركية وخفض الوقت الخاص في بقاء البضائع 

وأشار إلي أن فيروس كورونا كانت فرصة للارتقاء بعدد من الصناعات منها الخامات ذات الاستخدام الواحد مثل الأكواب البلاستيكية وأدوات الطعام البلاستيك ومواد التطهير، فهناك دراسة أوضحت أن الاكواب الزجاج تحتاج إلي ضعف كميتها بغسلها وهو ما توفر الاوراق ذات الاستخدام الواحد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية