رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل الحكم في طعون متهمي أنصار بيت المقدس

الضابط الخائن محمد
الضابط الخائن محمد عويس أحد انصار بيت المقدس
Advertisements

أصدرت محكمة النقض اليوم الخميس، حكمها في طعون المتهمين باغتيال ضابط الأمن الوطني المقدم محمد مبروك واللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية الأسبق ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق وآخرين قي القضية المعروفة إعلاميا بـ أنصار بيت المقدس.

وجاء منطوق الحكم، بالإعدام لـ٢١ متهما، وقررت المحكمة تخفيف حكم الإعدام لمتهم للسجن المؤبد، وتخفيف حكم المؤبد لـ ٢ متهمين للسجن ١٠ سنوات، ورفض الطعون لباقي المحكوم عليه، وتأييد تغريمهم ١٩٨.٧٠٠تعويض لوزارة الداخلية. 

 

وتقدم المتهمون بطعن على أحكام أول درجة الصادرة من دائرة الإرهاب برئاسة المستشار حسن فريد في قضية أنصار بيت المقدس بمعاقبة هشام عشماوي، المنفذ بحقه حكم الإعدام فى قضية أخرى، والفلسطينيين الهاربين أيمن نوفل ورائد العطار، القياديين بحركة حماس و34 آخرين بالإعدام شنقًا والسجن المؤبد لـ 61 متهمًا والمشدد 15 عامًا لـ15 متهمًا و10 سنوات لـ 21 متهمًا و5 سنوات ودفع مبلغ 150 مليون جنيه لوزارة الداخلية كتعويض مدنى مؤقت عما لحقها من أضرار مادية من الأموال المتحفظ عليها من قبل لجنة التحفظ على أموال الكيانات الإرهابية والإرهابيين. 

 

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولي القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية - أنصار بيت المقدس، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة فى حركة حماس «الجناح العسكرى لتنظيم جماعة الإخوان»، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

 

متهمو أنصار بيت المقدس

يذكر أن محكمة الجنايات برئاسة المستشار حسن فريد قضت فى 2 مارس 2020، بمعاقبة هشام عشماوي، المنفذ بحقه حكم بالإعدام في قضية أخرى، والفلسطينيينِ الهاربين أيمن نوفل ورائد العطار القياديين بحركة حماس، و34 آخرين، بالإعدام شنقا، وبالسجن المؤبد لـ61 متهمًا، والمشدد 15 عامًا لـ15 آخرين، و10 سنوات لـ21 متهمًا، ومعاقبة 50 متهما بالسجن لمدة 5 سنوات. 

 

وقال المستشار حسن فريد قبل النطق بالحكم: إن القضية ضمت 208 متهمين منهم 46 هاربًا 22 متوفيًا، و140 حضوريًّا، وتداولت أمام المحكمة 121 جلسة، مؤكدًا أن عدد شهود الإثبات في القضية 830 شاهدًا، واستمعت المحكمة إلى 310 شهود إثبات، كما استمعت المحكمة إلى شهود النفي الذين أحضرهم الدفاع وعددهم 33 شاهدًا. 

 

وأضاف أن المحكمة قدمت العون الطبي بعرض معظم المتهمين على مستشفى السجن وعلى الأطباء المتخصصة لتلقي العلاج اللازم وإجراء العمليات الجراحية بمستشفيات خاصة بناء على طلب الدفاع. 

 

وكانت النيابة العامة أسندت للمتهمين تهم ارتكاب جرائم تأسيس وتولي القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس. 

 

وحصلت "فيتو" على أسماء 37 متهمًا أحالت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، أوراقهم في قضية أنصار بيت المقدس، بتهمة ارتكاب 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة، إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامهم، وتحديد جلسة 2 مارس للنطق بالحكم. 

 

والمتهمون المحالون للمفتي هم كل من: توفيق محمد فريد، ومحمد أحمد نصر، ووائل محمد عبد السلام، وسلمى سلامة سليم، ومحمد خليل عبد الغنى، وهشام علي العشماوي، وعماد الدين أحمد محمود، وكريم محمد أمين رستم، ومحمود سمرى محمد، وأيمن أحمد عبد الله، ورائد صبحي أحمد، ومحمد عبد الغنى على، ومحمد سعد عبد التواب،  وربيع عبد الناصر طه، وعمرو أحمد إسماعيل. 

 

كما ضمت قائمة المحالين للمفتي كل من: كريم حسن صادق، وعمرو محمد مصطفى، ووسام مصطفى السيد، وأحمد عزت محمد، وأنس إبراهيم صبحى، وعبد الرحمن إمام عبد الفتاح، ومحمد محمد عويس، ومحمود محمد سالمان، وهانى إبراهيم أحمد، ومحمود عبد العزيز السيد، ويحيى المنجى سعد، وعادل محمود البيلى، وممدوح عبد الموجود عبادة، وأحمد محمد عبد الحليم، ومحمد عادل شوقي، وفؤاد إبراهيم فهمى، ومحمد إبراهيم عبد العزيز، والسيد حسانين علي، ومحمد سلمان حماد، وإسماعيل سالمان، ومحمد شحاتة، وأحمد جمال.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية