رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كل ما تود معرفته عن «الكوليسترول» أسباب ارتفاعه وأعراضه وطرق علاجه

ارتفاع الكوليسترول
ارتفاع الكوليسترول وأضراره
Advertisements

ارتفاع الكوليسترول في الدم من المشكلات الصحية التي يواجهها الكثيرين، خاصة كبار السن، ولكن قد لا يعلم الكثيرين ما هو الكوليسترول، وهو مادة شمعية موجودة في الدم، تساعد في بناء الخلايا الصحية، إلا أن ارتفاع الكوليسترول في الدم عن معدلاته الطبيعية يؤدي إلى تكون ترسبات دهنية في الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة تدفق الدم في الشرايين، مما يؤدي في النهاية إلى تشكل الجلطات، التي تسبب الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم

ويوضح دكتور سيد شلبي أستاذ الأمراض الباطنة، في السطور التالية أهم أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، لتجنبها، حتى يمكنك العيش في مأمن من أمراض القلب والسكري.

 

النظام الغذائي الخاطئ

النظام الغذائي الخاطئ هو واحد من أسوأ العادات التي يمكن أن تدمر حياتك كلها، فالاعتماد على الدهون المشبعة والأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة يهدد حياتك بالخطر، ويؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم سريعًا.

 

السمنة المفرطة

زيادة الوزن بشكل مفرط يصيبك بالكثير من المشكلات الصحية، ويأتي في مقدمتها  أمراض القلب والسكري وارتفاع الكوليسترول في الدم.

 

الكسل

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الأكثر نشاطا طوال النهار، هم أكثر صحة من هؤلاء الكسالى الذي يقضون حياتهم جالسين على مكاتب أو على الكنب.

 

فهذا الكسل واحد من الأسباب الرئيسية لارتفاع الكوليسترول في الدم وكسولا. قلة النشاط البدني قد يزيد من مستوى. LDL، وهذا بدوره يقلل من الكولسترول الجيد.

 

العمر والنوع

أكدت الدراسات الحديثة أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يعتمد أيضا على العمر وجنس الشخص.

 

فالنساء تبقى لديهن مستويات الكوليسترول منخفضة نسبيا حتى سن اليأس، وبعد ذلك ترتفع إلى نحو يتساوى مع نفس المستوى عند الرجال.

 

تاريخ العائلة

يعتمد أيضا ارتفاع الكوليسترول في الدم على تاريخ العائلة المرضي، تماما مثل السكري، فعامل الوراثة أيضا يلعب دورًا في ارتفاع الكولسترول.

 

لذلك لا بدَّ من الانتباه جيدًا إن كان أحد أفراد عائلتك مصابا بارتفاع الكوليسترول في الدم، فتأكد من الحفاظ على وزنك، ونوعية المواد الغذائية التي تتناولها يوميًّا.

 

التدخين

التدخين يمكن أن يقلل من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.

 

أعراض ارتفاع الكوليسترول

وتؤكد دكتورة هدى مدحت أخصائية التغذية العلاجية، أنه من الصعب اكتشاف ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم في البداية، فلا يتم اكتشافه إلا بعد تكون "البلاك" في الشرايين، وهذا يعني الوصول إلى مرحلة خطيرة في المرض.

 

وتضيف دكتورة هدى، أن اعراض ارتفاع الكوليسترول يمكن الالتفات لها، والتي تستعرضها في السطور التالية:

آلام شديدة في الصدر: فهذا يعني إحتمالية الإصابة بذبحة صدرية نتيجة زيادة نسبة الكوليسترول.

الغثيان: أيضًا يسبب ارتفاع الكوليسترول بعض الإضطرابات في المعدة والأمعاء، والناتجة عن الطعام الدسم.

الشعور بالتعب الشديد: وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية، حيث أن ارتفاع الكوليسترول يؤثر على إنتاج الهرمونات الهامة من قبل الغدة الدرقية.

ضيق التنفس: والناتج عن وجود مشكلة في تدفق الدم بسبب ارتفاع الكوليسترول به.

 

الوقاية من ارتفاع الكوليسترول في الدم

تضيف دكتورة هدى، أنه يمكن بكل سهولة الحفاظ على الكوليسترول في معدلاته الطبيعية، من خلال الالتزام ببعض العادات الغذائية البسيطة، وهو ما تستعرضه في السطور التالية.

الابتعاد عن الدهون الضارة، والأغذية التي تحتوي على الأحماض الدهنية المشبعة؛ كالدهون الحيوانية كالسمنة والزبد والقشطة، واستبدال ذلك بزيت الذرة أو عباد الشمس أو الزيتون.

الإكثار من تناول الألياف الغذائية، الموجودة في الخضراوات والفواكه الطازجة.

التقليل من تناول اللحوم الحمراء، وخاصة الدسمة منها، واستبدالها بالأسماك أو الدواجن، مع ضرورة الإكثار من البروتينات النباتية مثل عيش الغراب والبقوليات.

منتجات الألبان لابد أن تكون خالية من الدسم، فالإكثار من الألبان خالية الدسم مفيد؛ لأنها تحتوي على الكالسيوم، وهو مفيد في خفض ضغط الدم.

تجنب زيادة الوزن، وذلك بالاعتدال في كمية الطعام، وعدم الإكثار من الدهون والكربوهيدرات والسكريات.

تنظيم السكر والضغط؛ لأنهما من عوامل الخطر، وزيادة حدوث تصلب الشرايين وتراكم الدهون.

الابتعاد عن التدخين، لأنه ثبت علميا أن معدل حدوث الجلطات في المدخنين أكثر من ثلاثة أضعاف عنها في غير المدخنين.. فهناك ارتباط وثيق بين التدخين وبين ترسب الكوليسترول وارتفاع الدهون الضارة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية