رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل تعلن إحباط عمليات تفجيرية لحماس وتوقف 50 شخصا

أسلحة قالت إسرائيل
أسلحة قالت إسرائيل إنها عثرت عليها بحوزة المعتقلين
Advertisements

أعلنت تل أبيب، اليوم الإثنين، عن تفكيك "خلية" تابعة لحركة حماس في الضفة الغربية خططت لتنفيذ عمليات تفجيرية داخل إسرائيل.

عمليات تفجيرية داخل إسرائيل

 

وقال المتحدث باسم رئاسة الحكومة الإسرائيلية في تغريدة عبر صفحته الرسمية إن جهاز الأمن الداخلي "الشاباك" وجه "صفعة موجعة جديدة لحماس بعد أن كشف النقاب عن بنية تحتية كبيرة تابعة لحماس في الضفة الغربية قادها صالح العاروري خططت لتنفيذ عمليات تفجيرية داخل إسرائيل".

وأضاف أنه تم اعتقال أكثر من 50 شخصا تابعا لحماس وتم ضبط أموال وأسلحة ومتفجرات كانت تعدّ لتصنيع أربع أحزمة ناسفة.

 

جدير بالذكر انه سبق وان  وجه جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، اتهامًا لأحد الخدم في منزل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، بالتجسس لصالح إيران.

 

وحسب بيان لجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، قال: "المشتبه به تواصل مع الشخص الذي لم يذكر اسمه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقدم صورا التُقطت في المنزل كدليل على قدرته على الوصول واقترح تثبيت برامج خبيثة على جهاز الكمبيوتر الخاص بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس".

 

وأوضح البيان أن المتهم كان يتولى القيام بأعمال التدبير المنزلي والتنظيف في منزل جانتس، لافتا إلى أن الاتهامات تم توجيهها إليه من قبل محكمة في مدينة اللد القريبة من تل أبيب، وتم اعتقاله بعد تحقيق في وقت سابق من هذا الشهر.

 

الأمن القومي الإسرائيلي


وفي إعلانه، قال الشاباك إنه في حين أن المشتبه به يشكل خطرا محتملا على الأمن القومي في إسرائيل، فإنه "لم يكن على اطلاع بمواد سرية وبالتالي لم يتم نقل أي شيء منه إلى العناصر التي تواصل معها".

 

من ناحيته أكد مكتب المحامي العام الإسرائيلي أن المتهم بالتجسس لصالح إيران، لم يكن يقصد الإضرار بالأمن القومي للبلاد.

 

وحسب تصريحات نقلتها رويترز قال مكتب المحامي العام، إن المشتبه به، تصرف بدافع "الاضطرار المالي" ولم يكن ينوي الإضرار بالأمن القومي.

 

وكلف مكتب المحامي العام الإسرائيلي محاميا يدعى جال وولف، كي يتولى الدفاع عن المتهم.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية