رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أردوغان يطلب من الرئيس الإسرائيلي تحسين العلاقات بين البلدين

أردوغان
أردوغان
Advertisements

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ أن العلاقات بين تركيا وإسرائيل تشكل أهمية لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا على ضرورة تقليص الخلافات بين الدولتين.

كما وأكد أردوغان لنظيره الإسرائيلي أن استمرار الاتصالات والحوار بين إسرائيل وتركيا مصلحة مشتركة للبلدين، ويشكل أهمية كبيرة لاستقرار وأمن المنطقة.

 بناء حاملة طائرات

من جانب آخر، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤخرًا، أن أنقرة شاركت إسبانيا في بناء حاملة طائرات.

جاء إعلان أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في العاصمة أنقرة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن الرئيس التركي قوله: "بنينا مع إسبانيا حاملة طائرات".

وعن علاقات تركيا والاتحاد الأوروبي، قال أردوغان: "على الاتحاد الأوروبي التعامل في علاقاته مع بلدنا من منظور استراتيجي واتخاذ خطوات ملموسة".

الحسابات الضيقة

وحذر أردوغان من أن تتسبب "الحسابات الضيقة" لبعض دول الاتحاد الأوروبي في إضعاف التكتل وعلاقاته مع حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وكان أردوغان أعلن العام الماضي أن بلاده صنعت حاملة طائرات "الأناضول"، لأن تركيا بحاجة "لهذا الردع في البحار"، على حد تعبيره.

وقبل عدة سنوات، أعرب الرئيس التركي، عن أمله في تمكن بلاده من صنع حاملة طائرات في المستقبل.

وشدد أردوغان على ضرورة تطوير قدرات بلاده في الدفاع والردع باستخدام الموارد المحلية والوطنية.

وأضاف: "لا يمكننا التوقف والتباطؤ، خاصة فيما يتعلق بمسيرة تطوير الصناعات الدفاعية والعسكرية، وقبل كل شيء فإن موقعنا الاستراتيجي لا يسمح لنا بذلك".

هبوط جديد لليرة التركية

فيما قادت تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعهد فيها بمحاربة أسعار الفائدة إلى هبوط جديد لليرة التركية بنسبة 2.5 بالمئة.

وتعهد أردوغان في وقت سابق اليوم، بمواصلة معركته ضد أسعار الفائدة "إلى النهاية".

وهبوط الليرة التركية إلى أعماق جديدة يأتي أيضا قبل يوم من خفض آخر متوقع للفائدة من البنك المركزي، بحسب وكالة "رويترز".

وصرح أردوغان بأنه سيرفع "أسعار الفائدة عن الشعب" وحث الشركات على "الاستثمار والتوظيف وزيادة الصادرات".

وقال مشرعين من حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان إن الرئيس أبلغهم بأنه يعتزم رفع ما سماه "سوط أسعار الفائدة عن ظهور الناس".

وقال أردوغان: "بالتأكيد نحن لا يمكننا أن نسمح لشعبنا بأن تسحقه أسعار الفائدة. لا يمكنني أن أقف.. ولن أقف في هذا المسار مع أولئك الذين يدافعون عن أسعار الفائدة".

قادت تلك التصريحات إلى هبوط حلزوني لليرة التركية لتصبح بذلك الأسوا أداء بين عملات الأسواق الناشئة هذا العام بفارق كبير. ويعزو محللون هذا الانهيار إلى تيسير نقدي سابق لآوانه ومحفوف بالمخاطر.

وسجلت الليرة التركية مستويات قياسية منخفضة جديدة، هبوطا إلى 10.67 مقابل الدولار و12 مقابل اليورو.

وفقدت الليرة التركية نحو 30 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام، فيما فقدت ثلثي قيمتها خلال 5 سنوات، مما استنزف دخل الأتراك إلى جانب التضخم الذي يقترب معدلة من 20 بالمئة.

كما دفعت تصريحات أردوغان زعماء المعارضة إلى الدعوة إلى انتخابات مبكرة، بحسب رويترز.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية