رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استعدادا للمعركة الأخيرة في إثيوبيا.. جبهة تيجراي تعلن تحقيق انتصارات عظيمة

جبهة تيجراى
جبهة تيجراى
Advertisements

أعلنت جبهة تحرير تيجراي، اليوم الأربعاء، تحقيق انتصارات عظيمة في عدة جبهات في جميع أنحاء إثيوبيا.

 محاصرة مقاتلي جبهة تيجراي

وفي الوقت نفسه، زعم الجيش الإثيوبي أنه حاصر مقاتلي جبهة تيجراي في المناطق التي توغلوا فيها؛ حسبما أفادت شبكة "العربية"، في نبا عاجل لها.

ويرى مراقبون أن التوغل الذى حققته جبهة تيجراى في عدد من المناطق للوصول إلى قلب العاصمة يعد استعدادًا للمعركة الأخيرة بعد اتحاد الجبهة مع قبيلة الأورومو فى مواجهة قوات أبى أحمد التى أوشكت على السقوط.

الجيش الأثيوبى 

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، أعلن أمس الثلاثاء، أن إثيوبيا تواجه "تجمعا من الأعداء" يحاول تدميرها وسلب حرية شعبها.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن الترويج لانهيار العاصمة أديس أبابا وهروب المسئولين إلى دول الجوار ومغادرة السفارات والبعثات الأجنبية يهدف لخلق حالة من الذعر في البلاد.

التبرع لصالح الجيش الإثيوبى

كما تحدث آبي أحمد، في وقت سابق، عن فترة تمر بها بلاده وصفها بـ"المضطربة"، ودعا مواطنيه إلى التبرع لصالح الجيش والنازحين والمتضررين، في أعقاب إعلان جيش أورومو أن بات قريبا جدا من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ومستعدا للهجوم الأخير.

آبى أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي 

ويأتي ذلك وسط تدهور الوضع في إثيوبيا وازدياده تأزمًا وسوءًا، وذلك بعد إعلان جبهة تحرير تيجراي الاتحاد مع قبيلة الأورومو واتجاههما للسيطرة على العاصمة أديس أبابا، وسط فرض حكومة رئيس الوزراء، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

الحرب في إثيوبيا

وأعلن قائد جيش تحرير أورومو، جال مارو، الاثنين الماضي، أن جيش تحرير أورومو على بعد 40 كلم من أديس أبابا؛ مؤكدا أن الحرب في إثيوبيا ستنتهي "قريبا جدا" بتحقيق القوات المتحالفة النصر على آبي أحمد.

 

جبهة تيجراى 

وشدد على أن قواته لم ولن تتراجع شبرا واحدا من الأراضي التي يسيطرون عليها.

وأشار قائد جيش أورومو إلى أن آبي أحمد يسعى لكسب الوقت؛ محذرا من إثارة حرب أهلية في إثيوبيا.

وأضاف: "نحن نستعد للضغط من هجوم آخر، والحكومة تحاول فقط كسب الوقت، ويحاولون إثارة حرب أهلية في هذا البل، لذا فهم يطالبون الأمة بالقتال".
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية