رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قرار جديد ضد المتهمين في قتل طفلة وإلقائها ببئر الصرف الصحي بكرداسة

Advertisements

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة حبس المتهمين في واقعة قتل طفلة وإلقائها ببئر الصرف الصحي بكرداسة ١٥يوما على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم. 

اعترافات المتهمين الأربعة

أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية أن المتهمين الأربعة قاموا بوضع الجثة في سجادة ثم وضعها في شوال لإلقائها.

وأضافوا المتهمون أمام النيابة، أنهم قاموا بنقل الجثة في عربية ماركة "فان" وإلقائها في بئر صرف صحي اتجاه الدائري.

خطف الطفلة 

واستمعت نيابة كرداسة، لأقوال المتهمين الثلاثة، في خطف الطفلة، بأنهم ساعدوا في خطف الطفلة، حيث قام الطالب أولًا بخنقها في غرفة بالدور الأرضي، وساعده شقيقه ونجل عمه في نقل الجثة من الغرفة وإلقائها بسطح العقار، والمتهم الأخير ويدعى "محمد" من قام بمراقبة المكان المحيط.

نقل الجثة وإلقائها في بئر الصرف لإخفاء جريمتهم 

وقال المتهمون في أقوالهم أمام النيابة، أنهم ساعدوا الطالب في نقل الجثة من مكان إلى مكان، وإلقائها بالسطح، وانتابهم الخوف عندما بدأت الأسرة في البحث عنها، فحاولوا التخلص منها بإلقائها ببئر الصرف، لإخفاء جريمتهم.

المتهمون 4 أشخاص 

وكشفت التحقيقات، أن المتهم ساعده 3 آخرين، في خطف الطفلة، والمتهم الأول  يدعى "مصطفى.ف" طالب بكلية الحقوق، بمساعدة 3 آخرين، وهم شقيقه "عبد العزيز.ف" 20 عامًا، ونجل عمهم  ويدعى "محممود.ع" 21 عامًا، وصديق المتهم الأول ويدعى "محمد.ع" 17عامًا ويعمل عاملا.

ذهبت لشراء طلبات لها من الشارع فخطفوها وقتلوها

واستمعت نيابة كرداسة، بشمال الجيزة، لأقوال والدة الطفلة المقتولة على يد طالب وإلقاء جثتها في بئر بصرف صحي بكرداسة، أن طفلتها في يوم الواقعة، ذهبت لشراء طلبات لها من الشارع، وعند رجوعها طلبت من والدتها الذهاب للعب مع صديقتها في الشارع أسفل العقار فوافقت.

تحرير محضر باختفائها 

وأفادت في أقوالها أمام النيابة، بأن نجلتها عندما تأخرت كثيرًا فذهبت للبحث عنها، ولم تجدها، ذهبت للسؤال عنها عند الجيران ولم تعثر عليها، فقررت تحرير محضر باختفائها.

تفاصيل العثور على جثة طفلة

وكشفت التحقيقات، عن تفاصيل العثور على جثة طفلة تبلغ من العمر 11 عاما متحللة داخل بئر صرف صحي بكرداسة، أن المتهم طالب بكلية الحقوق وفي عقده الثاني من العمر.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم أحد جيران الضحية ويقطن بذات الشارع، فكان يمر بضائقة مالية، فقرر خطفها لطلب فدية من أسرتها، بالرغم أن أسرة الطفلة غير ميسورة الحال.

وأفادت التحريات، أن المتهم خطف الطفلة، وقام بخنقها، ولعدم كشف الجريمة، وضعها في سجادة وقام بإلقائها ببئر الصرف الصحي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية