رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المعركة استمرت ساعة.. هجوم مسلح يستهدف قافلة حاكم "بورنو" النيجيرية

هجوم مسلح بولاية
هجوم مسلح بولاية بورنو
Advertisements

تعرضت قافلة تقل حاكم ولاية بورنو باباجانا زولوم النيجيرية لإطلاق نار من مسلحين، مما أجبره على قطع رحلة إلى بلدة مالام فاتوري الشمالية.

وقالت 3 مصادر عسكرية ومصدر أمني لـ"رويترز" أمس السبت: إن "الهجوم وقع، الخميس، ويثير تساؤلات بشأن تعهد الحاكم بإغلاق مخيمات النازحين وإعادة من فيها إلى قراهم".

وقال مصدر عسكري: إن "القوات اشتبكت لمدة ساعة تقريبًا"، في بلدة مالام فاتوري قرب الحدود مع النيجر المجاورة، فيما لم يرد المتحدثون باسم زولوم والجيش على طلبات التعليق.

 

المخيمات

وقال زولوم في وقت سابق من هذا الشهر إنه سيغلق المخيمات التي تأوي آلاف النازحين داخليا في عاصمة الولاية مايدوجوري بحلول نهاية العام، مشيرا إلى تحسن الوضع الأمني.

وتعد ولاية بورنو بؤرة معركة نيجيريا المستمرة منذ 12 عامًا ضد إرهابي بوكو حرام وداعش غرب أفريقيا.

وتشير تقديرات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن القتال أسفر عن سقوط نحو 350 ألف قتيل وتشريد ملايين آخرين.

 

غلق  ولاية كادونا النيجيرية

أمرت ولاية كادونا النيجيرية بإغلاق 13 مدرسة فورًا، بعد هجوم شنه مسلحون على مدرسة ثانوية واختطاف عدد غير معروف من الطلاب في الولاية الواقعة في شمال غرب البلاد، أمس الإثنين.


واقتحمت مجموعة من المسلحين المجهولين مدرسة بيثيل المعمدانية الثانوية في بلدة داميشى بمنطقة شيكون الحكومية المحلية في ساعة مبكرة من صباح الإثنين، واقتادوا عددًا غير معروف من الطلاب والمدرسين، وفقًا لما ذكرته الشرطة المحلية.

وقالت أمة أحمد، المسئولة عن شئون التعليم بالولاية، في بيان: إن المدارس الـ13 التي تلقت أمر الإغلاق يعتقد أنها عرضة لهجمات المسلحين.

وأضافت، أن الإغلاق دخل حيز التنفيذ على الفور، محذرة من عدم الامتثال.

وقالت الشرطة النيجيرية: إن "العدد الفعلي للطلاب الذين اختطفوا على يد المسلحين لم يتحدد بعد، لكن 26 طالبًا ومعلمًا واحدًا استعادوا حريتهم بعد مطاردة عناصر الأمن للمسلحين".

كما ذكرت "سي بي سي نيوز" أن مسلحين خطفوا 140 طالبًا من مدرسة داخلية شمال غربي نيجيريا، في أحدث موجة من عمليات الخطف الجماعي التي استهدفت أطفال المدارس والطلاب.

ووفقًا لإيمانويل بول، وهو مدرس في مدرسة بيتيل المعمدانية الثانوية في ولاية كادونا المدرسة فإن المهاجمين تسلقوا السياج لاقتحامها في الساعات الأولى من يوم الإثنين، وأخذوا معظم الطلاب البالغ عددهم 165 تلميذًا هناك طوال الليل.

وأكد أن "الخاطفين اقتادوا 140 طالبًا وفر 25 طالبًا فقط، ما زلنا لا نعرف إلى أين تم نقل الطلاب".

وأوضح المتحدث باسم شرطة ولاية كادونا، محمد جليج، أن فرق الشرطة التكتيكية طاردت الخاطفين"، وما زلنا في مهمة الإنقاذ".

يشار إلى أن نحو 1000 طالب وطالبة تم اختطافهم في ولايات نيجيرية مختلفة منذ ديسمبر من العام الماضي، وقد تم الإفراج عن معظمهم بعد مفاوضات مع مسئولين محليين، رغم أن بعضهم ما زال محتجزًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية