رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

156 وحدة صحية للكشف على كبار السن والاعتلال الكلوي والأمراض المزمنة بأسيوط

وحدة صحية للكشف على
وحدة صحية للكشف على كبار السن
Advertisements

أعلن اللواء عصام سعد محافظ أسيوط عن إستمرار فعاليات المبادرات الرئاسية الصحية على مستوى جميع الوحدات الصحية والإدارات التابعة بكافة قرى ومراكز المحافظة ومنها مبادرتي الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي والأمراض المزمنة ومبادرة الكشف على كبار السن وذلك ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية 100 مليون صحة والتي تستهدف تقديم الخدمات الصحية للمواطنين من كبار السن وعلاج الأمراض المزمنة وغير السارية ومتابعة الفحص والعلاج والحد من مرض ومضاعفات الوفيات.


وأوضح محافظ أسيوط أن القيادة السياسية تولى اهتمامًا كبيرًا بصحة وسلامة المواطنين ولا تدخر أي جهد أو مال في سبيل ذلك وهو ما ظهر جليًا من خلال كافة المبادرات الرئاسية الصحية والتي منها القضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية ودعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي ودعم صحة الأم والجنين والكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة وعلاج أمراض سوء التغذية لطلبة المدارس ونور حياة وحياة كريمة بجانب جهود الدولة المبذولة للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد وتطعيم جميع المواطنين لرفع المناعة المجتمعية والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.


من جانبه أشار الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط إلى أن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية للكشف على كبار السن انطلقت في 16 أكتوبر الجاري في 6 إدارات صحية على مستوى المحافظة هي (إدارة القوصية"مركز طبي القوصية" – إدارة شرق "مركز صحي الوليدية" – إدارة غرب "رعاية قلتة" – إدارة مركز أسيوط "المطيعة" – إدارة البداري"مركز صحي البداري، العقال البحري – إدارة الغنايم "مركز صحي الغنايم") لمتابعة وعلاج الأمراض لكبار السن وتستهدف الفئة العمرية فوق الـ 60 عامًا حيث تقدم المبادرة كافة الخدمات الصحية والنفسية اللازمة والتثقيف الصحي والكشف المبكر عن الأمراض في تلك الفئة العمرية.


وأضاف وكيل وزارة الصحة أن مبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي والأمراض المزمنة انطلقت في 31 أغسطس الماضي وتستهدف جميع المواطنين فوق عمر 40 عامًا والمواطنين من عمر  18 حتى 40 عاما ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر فى الدم عن المعدلات الطبيعية ويتم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمستهدفين وصرف العلاج اللازم لهم بشكل دوري بالإضافة إلى الكشف المبكر للاعتلال الكلوي لدى مرضى الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم مع تقديم التوعية الصحية حيث تم تخصيص 156 وحدة صحية بمختلف الإدارات الصحية بالمحافظة كما تم توفير القوى البشرية من الأطقم الطبية والإدارية اللازمة للمبادرة وتم تدريب الفرق الطبية على التعامل مع أجهزة قياس الكرياتنين في الدم والتي يبلغ عددها 156 جهاز كرياتنين بالإضافة إلى أجهزة الدهون الثلاثية والسكر التراكمي والتي بلغ عددها 22 جهاز بالوحدات الصحية فضلا عن تكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية