رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

توقيع بروتوكول معاملة الطلاب الوافدين مثل المصريين في دخول المواقع الأثرية

اجتماع وزيرا السياحة
اجتماع وزيرا السياحة والآثار التعليم العالي والبحث العلمي
Advertisements

شهد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين كل من المجلس الأعلى للآثار والمجلس الأعلى للجامعات.

ويهدف البروتوكول إلى تطوير منظومة الطلاب الوافدين الدارسين في مصر، وذلك تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية وخاصة في ظل إطلاق مبادرة "أدرس في مصر" كمبادرة قومية تتكاتف لتحقيقها كل أجهزة ووزارات ومؤسسات الدولة، وحرصًا على الاستفادة من الإمكانيات السياحية لمصر وما تمتلكه من مقومات سياحية وكنوز عظيمة من مواقع أثرية ومتاحف.

ووقع البروتوكول الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، بحضور عدد من أساتذة الجامعة ورؤساء الجامعات المصرية.

واكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي التعاون الدائم والمثمر بين وزارة السياحة والآثار والجامعات المصرية في كافة المجالات ويعد بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه اليوم جزءًا من هذا التعاون، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تعاون في مجالات أخرى.

موكب المومياوات الملكية

وقال الدكتور خالد العناني أن هناك آوجه تعاون عديدة بين الوزارة والجامعات المصرية خلال الفترة الماضية في مجالات مختلفة منها مشاركة العديد من الشباب والطلاب من الجامعات المصرية في بعض الأحداث والفعاليات التي تنظمها الوزارة والتي من بينها حدث نقل موكب المومياوات الملكية والذي قام خلاله طلاب جامعة حلوان بتزيين الجدران الخرسانية والميادين والساحة الخارجية للمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

طريق الكباش

ولفت الدكتور خالد العناني أيضًا إلى أن طلاب جامعتي جنوب الوادي والأقصر يشاركان الآن في الفعالية التي تستعد الوزارة لاقامتها وتنظيمها للترويج السياحى لمحافظة الاقصر خلال الأسابيع القادمة، مشيرًا إلى أنه سيتم تنظيم احتفالات أخرى خلال الفترة المقبلة للترويج السياحي لمحافظات الصعيد لما تمثله السياحة من أهمية كبيرة بها ولا سيما في ظل تأثرهم خلال الفترة الماضية بتداعيات فيروس كورونا.

وشدد وزير السياحة والآثار علي التعاون القائم بين المجلس الأعلى للآثار والجامعات المصرية في مجالات الترميم وأعمال الحفائر وكذلك الدراسات والأبحاث من خلال كليات وأقسام الآثار والتاريخ واللغات والكليات العلمية بما يساهم في تحقيق مهمة قومية للجميع وهي الحفاظ على الإرث الحضاري الفريد لمصر.

ملف الكلاب الوافدين

واوصخ أن أهمية ملف الطلاب الوافدين الدارسين في مصر والذي يعتبر محورًا للبروتوكول الموقع اليوم والذي يقدم مزايا عديدة تساهم في تعزيز شعورهم بأنهم في بلادهم واستثمار وجودهم سياحيًا والعمل على نقل انطباعاتهم في مصر إلى بلادهم من خلال منصات التواصل الاجتماعي المختلفة باعتبارهم عنصرًا ترويجيًا سياحيا ًوثقافيًا هامًا للدولة المصرية.

وأشار الدكتور خالد العناني إلى أن أول ملامح تفعيل هذا البروتوكول هو أنه يتم معاملة الطلاب الوافدين معاملة الطلاب المصريين في دخول المواقع الأثرية والمتاحف ليشعر الطالب الوافد بأنه في بلاده ويعامل معاملة الطالب المصري.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية