رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصرع أكثر من 100 شخص بسبب الفيضانات في الهند والنيبال

الفيضانات تودي بحياة
الفيضانات تودي بحياة أكثر من 100 شخص في الهند والنيبال
Advertisements

أودت الفيضانات بحياة أكثر من 100 شخص، في الهند والنيبال، كما قال مسؤولون اليوم الأربعاء، فيما لا يزال العشرات مفقودين.

فيضانات وانزلاقات

وفي أوتار خاند بشمال الهند، قال مسؤولون إن 46 شخصا قتلوا في الأيام الماضية، فيما فقد 11 شخصا.

وفي كيرالا في الجنوب، قال رئيس وزراء الولاية بيناراي فيجايان، إن الحصيلة هناك بلغت 39 قتيلا.

حوادث منفصلة 

وسقط 30 على الأقل من الذين لقوا حتفهم في أوتارخاند، إثر 7 حوادث منفصلة في منطقة ناينيتال في وقت مبكر الثلاثاء، بعدما تسببت أمطار غزيرة بانزلاقات تربة وانهيار مبان عدة.

و 5 من القتلى من عائلة واحدة، وقد طمرت الأمطار منزلهم، إثر انزلاقات التربة، كما قال المسؤول المحلي براديب جاين لوكالة فرانس برس.

أمطار غزيرة 

وفي النيبال، قال هومكالا باندي، مسؤول قسم إدارة الكوارث: ”في الأيام الثلاثة الماضية، قتل 31 شخصا جراء الفيضانات وانزلاقات التربة الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت في مختلف أنحاء البلاد. وهناك 43 شخصا مفقودون“.

وأضاف: ”لا تزال الأمطار تهطل في عدة أماكن، ونحن لا نزال نجمع الحصيلة التي قد ترتفع أكثر في الهند والنيبال، كما قال مسؤولون الأربعاء، فيما لا يزال عشرات مفقودين.

 

وسبق أن واجهت فرق الإنقاذ في الهند صعوبات أثناء الخوض في الوحل والركام، للوصول إلى عشرات المنازل التي غمرتها المياه مع ارتفاع عدد ضحايا الانهيارات الأرضية والحوادث الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة في البلاد إلى 125.
وقال خبراء إن ولاية مهاراشترا تشهد أشد هطول للأمطار خلال شهر يوليو منذ أربعين عامًا.

مخاطر الفيضان
وأثر سقوط الأمطار بغزارة لعدة أيام على مئات الآلاف من الناس، كما أن ثمة مخاطر من فيضان مياه أنهار كبرى عن ضفافها.

وذكر مسئول كبير بحكومة الولاية أن عدد الضحايا ارتفع إلى 42 في قرية تالي التي تبعد حوالي 180 كيلومترا جنوب شرقي مومباي العاصمة المالية للهند، وذلك مع انتشال أربع جثث أخرى بعد أن سوت انهيارات أرضية معظم المنازل في القرية بالأرض.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية