رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

واشنطن: لن نشارك في محادثات موسكو حول أفغانستان

روسيا وأمريكا
روسيا وأمريكا
Advertisements

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في نبأ عاجل بحسب قناة العربية، إنها لن تشارك في محادثات دعت إليها روسيا بشأن أفغانستان. 

وأكدت واشنطن عدم مشاركتها في المحادثات التي دعت إليها روسيا حول الأوضاع في كابول على خلفية انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، وإعلان حكومة طالبان سيطرتها على الأوضاع.

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس أعلن أن سياسة حلف الناتو تجاه روسيا لن تتغير، في تصعيد جديد للازمة بين واشنطن وموسكو.

 

سياسة الناتو تجاه روسيا

وأكد برايس، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين: على أن سياسة الناتو تجاه روسيا تبقى ثابتة، إنها تتمثل في القوة وتحديد العدوان الروسي والرد عليه مع إبقاء الباب مفتوحا أمام حوار ملموس.

 

وأشار برايس مع ذلك إلى أن التعليقات بشأن قرار روسيا وقف عمل بعثتها لدى الناتو يجب طلبها من الحلف.

 

تعليق عمل البعثة الروسية لدى حلف شمال الأطلسي

وفي وقت سابق من الاثنين أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، عن قرار موسكو تعليق عمل بعثتها لدى حلف شمال الأطلسي (الناتو) اعتبارا من 1 نوفمبر المقبل، في خطوة تأتي ردا على طرد عدد من الدبلوماسيين الروس المعتمدين لدى الناتو، موضحا أن الإجراء يشمل عمل كبير المسؤولين العسكريين الروس لديه.

 

وقال حلف شمال الأطلسي إنه أخذ علما بتصريحات لافروف هذه، مبينا: "لكننا لم نتلق أي معلومات رسمية بشأن هذا الموضوع".

 

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن قرار موسكو بشأن وقف عمل بعثتها لدى حلف الناتو سيضر كثيرا العلاقات بين برلين وروسيا.

 

دول الاتحاد الأوروبي

وقال ماس، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الاثنين عقب اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج: "هذا يجعل الأمور أكثر صعوبة وهي لقد كانت صعبة للتو. كانت ألمانيا تسعى، في إطار الناتو، إلى وجود حوار مع روسيا.

 

وأشار ماس إلى أن روسيا أبدت سابقا رغبة في التحدث، مصرحا: "علينا الاعتراف أكثر فأكثر بأن روسيا يبدو أنها لم تعد ترغب في ذلك".

 

وتابع وزير الخارجية الألماني: "هذا القرار الذي تم اتخاذه في موسكو يثير أكثر من أسف... إنه سيضر بالعلاقات بشكل ملموس".

 

طرد عدد من الدبلوماسيين الروس المعتمدين لدى الناتو

وفي وقت سابق من  اليوم الاثنين أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، عن قرار موسكو تعليق عمل بعثتها لدى حلف شمال الأطلسي اعتبارا من 1 نوفمبر المقبل، في خطوة تأتي ردا على طرد عدد من الدبلوماسيين الروس المعتمدين لدى الناتو، موضحا أن الإجراء يشمل عمل كبير المسؤولين العسكريين الروس لديه.

 

وقال حلف شمال الأطلسي إنه أخذ علما بتصريحات لافروف، مبينا: " لكننا لم نتلق أي معلومات رسمية بشأن هذا الموضوع".

 

لافروف

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف،أعلن  اليوم، أن بلاده ستعلق عمل مكتبها لدى الناتو اعتبارًا من 1 نوفمبر.

 

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي: "ردًا على تصرفات الناتو، قمنا بتعليق عمل بعثتنا الدائمة في الناتو، بما في ذلك عمل الممثل العسكري الرئيسي، ربما بدءً من مطلع نوفمبر، أو ربما يستغرق الأمر بضعة أيام أخرى".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية