رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدء اجتماع رياضة البرلمان لمناقشة مخالفات اتحاد الكرة

مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements

بدأ منذ قليل اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب،  برئاسة الدكتور محمود حسين، وذلك بحضور النائب أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن،   ورئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس اتحاد الكرة

ومن المقرر ان تناقش اللجنة عددا من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب بشأن مخالفات مالية وإدارية منسوبة للاتحاد المصري لكرة القدم.

وكشفت مصادر برلمانية مطلعة أن اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب اليوم الاثنين سيشهد، جلسة ساخنة بحضور وزير الشباب، ورئيس اللجنة الاولمبية، ورئيس اتحاد الكرة لمناقشة طلب إحاطة حول العديد من المخالفات المالية والإدارية المنسوبة للاتحاد المصري لكرة القدم.

واكدوا أن ما يقرب من 27 نائبا تقدموا بطلبات احاطة ضد مسئولي الاتحاد المصري لكرة القدم  لقيامهم بصرف مبالغ نحو 5.7 مليون جنيه لأشخاص لا علاقة لهم بالاتحاد دون أن يؤدوا أعمال نظير هذه المبالغ، وكذلك عدم إثبات إيرادات بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019، ضمن موارد الاتحاد في الموازنة السنوية الصادرة عن الاتحاد المصري لكرة القدم والتي بلغت حوالي 16،6 مليون دولار أمريكي. 
 

واوضحت المصادر ان  مسئولي الاتحاد المصري لكرة القدم  لم يقوموا بمطالبة الاتحاد الأفريقي للإيرادات المستحقة لاتحاد الكرة والخاصة بالبطولة الأفريقية تحت سن 23 سنة حتى الآن، مما قد يضيع على الاتحاد المصري لكرة القدم هذه الأموال.

النواب يوافق على  اتفاقية قرض مع فرنسا لتحقيق المشاريع ذات الأولوية

يذكر أن مجلس النواب وافق اليوم على الاتفاقية بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة الجمهورية الفرنسية للمساهمة في تحقيق المشاريع ذات الأولوية في جمهورية مصر العربية، الموقع في القاهرة بتاريخ 13/6/2021.

وقال النائب أحمد العوضي أن هذا الاتفاق هام واستراتيجي ويحقق دفعة للمشروعات الكبرى، وأن تلك الأموال لن يتم إهدارها وإنما سيتم توجيهها إلى مشروعات حقيقية وملموسة، معلنا موافقته على الاتفاقية.
 

فيما قال النائب هاني أباظة، أنه على الرغم من أننا دولة مواردها فقيرة ولدينا مشاكل كبرى في البنية التحتية وقطاعات كثيرة تحتاج إلى العمران، إلا أنني لا أريد التوجه للقروض، والكثير منها تم الحصول عليها ولم يتم إنفاقها بشكل سليم، محذرا من تراكم الفوائد، مشيرا إلى أننا نحتاج إلى مشروعات للبنية التحتية ولكن يجب معالجة القصور في أوجه صرف تلك القروض وتحقيق الاستفادة المثلى منها، مشددا على ضرورة وجود دراسات جدوى لتلك القروض، مبديا موافقته في النهاية على الاتفاقية.
 

وبعدها أكد النائب محمد صلاح أبو هميلة أن العلاقات المصرية الفرنسية متميزة، وأن مصر تجد كل معاونة من الحكومة الفرنسية، وأنه في ظل الموارد المحدودة للدولة المصرية، فإننا نحتاج إلى القروض، التي بلا شك تم وضع دراسات جدوى لها دون شك، مشمولة بتواريخ للسداد وأسلوب واضح لذلك، مؤكدا أن مصر تحصل على القروض الإنتاجية بالأساس، لمشروعات تنموية كالمترو والسكك الحديدية، وأن الدول كلها تقترض، والمشكلة ليست في الاقتراض وإنما في كيفية استخدامه وتوظيفه.
 

فيما أعلنت النائبة سناء السعيد رفضها للاتفاقية، متسائلة: أين الدعم الحكومي للكهرباء ولغيره من البنود، وذلك رغم الاقتراض المستمر، مشيرة إلى أنه ترفض ما أسمته بـ"مسلسل القروض"، التي تلقي بالأعباء المتراكمة على باقي الأجيال المستقبلية.
 

يشار إلى أن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، وافقت خلال اجتماعها الأسبوع الماضي،على قرار رئيس الجمهورية رقم 364 لسنة 2021، بشأن الموافقة على الاتفاق بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة الجمهورية الفرنسية للمساهمة في تحقيق المشاريع ذات الأولوية في جمهورية مصر العربية، الموقع في القاهرة بتاريخ 12/6/2021.
 

وقال حينها الوزير المفوض أحمد عبدالعظيم، مدير شؤون غرب أوربا بوزارة الخارجية، إن جملة الاتفاقية قرض بمبلغ 3.2 مليار يورو، والمشروعات التي تم الاتفاق عليها حتي الآن 1.7 مليار يورو، والفائدة من زيرو حتي 7،%. وأشار عبدالعظيم، إلى أن مدة القرض للمشروع تصل حتي 30 سنة منها 15 سنة سماح.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية