رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصدر يكشف موقف طبيب واقعة السجود للكلب بعد الحكم الأخير: يدفع الغرامة ويروح

السجود للكلب
السجود للكلب
Advertisements

أكد مصدر قضائي أن الطبيب عمرو خيري والصادر ضده حكم بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لاتهامه بالتنمر من ممرض داخل أحد المستشفيات الخاصة ومحاولة إجباره على السجود للكلب، يعني خروجه فور سداده الغرامة التي ألزمته المحكمة بدفعها وهي 100 ألف جنيه. 

وقضت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية، اليوم الإثنين، بمعاقبة المتهمين في الواقعة المعروفة إعلاميًا بواقعة السجود لكلب والتنمر على ممرض، بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ كما قضت بتغريم الطبيب عمرو خيري 100 ألف جنيه وتغريم المتهمين الآخرين كل منهما 50 ألف جنيه.

 

وكانت المحكمة الاقتصادية في القاهرة، قضت في ٩ أكتوبر الجاري، في حكم أول درجة بحبس المتهمين الثلاثة في الواقعة المعروفة إعلاميًا بواقعة السجود لكلب والتنمر على ممرض، سنتين، وغرامة ١٠٠ ألف جنيه.


بداية الواقعة
البداية كانت مع انتشار مقطع فيديو مصور على مواقع التواصل الاجتماعي في بداية شهر سبتمبر الماضي، أظهر تنمر الطبيب عمرو خيري ومتهمين آخرين (طبيب وموظف)، علي ممرض ومطالبته خلال المقطع بالسجود لكلب.

 

تدخل النائب العام
وتدخل المستشار حمادة الصاوي النائب العام، عقب انتشار مقطع الفيديو مباشرةً، وأمر بالتحقيق العاجل في الواقعة، ثم إصداره أوامر بحبس طبيب وموظف بمستشفى خاصّ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار طبيب آخر؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالمستشفى -ممَّن لهم سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه؛ بقصد وضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه في محيطه الاجتماعي، فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرًا مرئيًّا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصًّا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

 

كواليس أولى جلسات المحاكمة
وفي ١٨ سبتمبر، شهدت المحكمة في أولى جلسات المحاكمة حضور المتهمين مرتدين ملابس السجن البيضاء، كما حضر المجني عليه يسانده عدد من أقاربه إلى الجلسة.


وبدأت الجلسة في تمام الساعة الثانية عشر ظهرًا وأعلن محامي الممرض عن رفض موكله التام لأي محاولات للصلح، مؤكدا ثقته في نزاهة القضاء المصري وطالب بتعويض قيمي يقدر ب مليون جنيه عن الأضرار التي تعرض لها موكله.  


كما ظهرت علامات الإرهاق والحزن على ملامح الممرض ضحية واقعة السجود للكلب، كما أكد في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أنه يثق في نزاهة القضاء المصري وأن لن يتنازل عن حقه ولن يقبل بأي محاولات للتصالح نهائيا.


كواليس الجلسة الثانية
وفي يوم ٢٥ سبتمبر الماضي، وصل "الطبيب عمرو خيري" والمتهمين الاخرين إلي المحكمة الاقتصادية في القاهرة، لحضور ثاني جلسات محاكمتهم، وأكد محامي الممرض ضحية واقعة فيديو السجود للكلب في تصريحات خاصة لـ فيتو، آنذاك أن موكله سيتخلف عن حضور ثاني جلسات محاكمة المتهمين بإهانته.

 

وطالب دفاع المتهم الرئيسي "الطبيب عمرو خيري"، المحكمة خلال الجلسة بفحص مقطع الفيديو الذي أظهر الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فنيا.


كما تقدم دفاع الطبيب بطلب للمحكمة، لمعرفة المسئول عن نشر مقطع الفيديو المصور والذي أظهر واقعة السجود للكلب على مواقع التواصل الاجتماعي.


فيما أشار دفاع الطبيب الثاني المتهم في نفس القضية إلى أن مقطع الفيديو كان عبارة عن "مزاح" ولم يقصد موكله التنمر علي الممرض.


من جانبهم، شدد دفاع الممرض ضحية التنمر، علي ضرورة توقيع أقصى عقوبة ممكنة على المتهمين وعدم الرأفة بهم، منددا ببشاعة الواقعة، كما استشهدوا بآيات قرآنية من سورة البقرة تندد بمثل هذه الأفعال.


وشهدت الجلسة الثانية من محاكمة الطبيب المتهم بإهانة ممرض والتنمر عليه في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ "السجود لكلب"، حضور محامي عن قرية القلج بلدة الممرض، واتهم الطبيب عمرو خيري بإهانة أهالي قرية "القلج" إحدي قري مركز الخانكة التابع لمحافظة القليوبية، ووصفهم بلفظ نابي وطالب بحق أهل بلدته.

 

وفي الجلسة الثالثة لنظر القضية، قضت المحكمة الاقتصادية بحبس المتهمين الثلاثة في الواقعة بالحبس لمدة سنتين وغرامة ١٠٠ ألف جنيه. 
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية