رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دوري أبطال أفريقيا.. فوز الرجاء وخسارة الوداد في الدور التمهيدي

الرجاء
الرجاء
Advertisements

نجح فريق الرجاء البيضاوي المغربي في تحقيق فوز سهل على أويلرز الليبيري (2-0)، مساء اليوم الأحد، في ذهاب دور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا، على ملعب مراكش.

هدفا الرجاء

وتمكن الحسين رحيمي من تسجيل الهدف الأول لفريق الرجاء، من تسديدة في الدقيقة 22.

وأضاع الوردي فرصة بالتصويب عاليا، وبدوره لم يستغل محمود بنحليب فرصة سهلة وسدد بجانب المرمى، قبل أن يسجل الهدف الثاني من تصويبة أرضية، في الدقيقة 44.

واستمر الرجاء في تسيده للمباراة، فيما وجد الفريق الليبيري صعوبة كبيرة في الوصول لمرمى الحارس، أنس الزنيتي.

وأضاع سوبول فرصة بغرابة، بعد أن مرّر له فرح الكرة، لكنه سدد عاليا أمام المرمي الفارغ.

وقام الأسعد الشابي مدرب الرجاء بتغييرات، مثل إدخال مكعازي وعميلة، الذي كاد أن يسجل من رأسية، لكن العارضة تصدت له.

وسيستقبل الرجاء ضيفه أويلرز، السبت المقبل، على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

خسارة الوداد

ومن ناحية أخرى عاد الوداد البيضاوي بطل المغرب بأخف الأضرار من موقعة أكرا أمام هارتس أوف أوك الغاني، برسم ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أفريقيا، بعد تلقيه خسارة بهدف نظيف.

ورغم أن الفريق خسر لكنه عاد بأخف الأضرار بعدما سافر بغيابات قوية ومؤثرة في صفوفه امتدت إلى مدربه وليد الركراكي وطاقمه الفني المساعد، إذ كان بالإمكان أن تكون فاتورة الهزيمة أكبر لولا تألق الحارس رضا التكناوتي والمدافع الإيفواري الشيخ كومارا.

بداية المباراة وعلى عكس كافة التوقعات شهدت سيطرة للوداد، بعدما سدد لاعبه أيوب عملود برأسه كرة في القائم الأيمن للحارس الغاني في الدقيقة الثالثة.

وعاد اللاعب التنزاني سيمون مسوفا بعد مرور ربع ساعة من اللعب ليهدر انفرادا صريحا بالمرمى ويسدد بغرابة خارج الشباك.

وفي الوقت الذي كان الوداد يحكم فيه قبضته على المباراة، تحرك هارتس في آخر ربع ساعة ليهدد مرمى الحارس التكناوتي إذ تدخل المدافع الشيخ كومارا في الدقيقة 34 ليحبط هجمة خطيرة بعد تصديه داخل المعترك لتسديدة سانغو.

وسرعان ما أعقبتها هجمة  مدروسة من الجهة اليمنى للوداد إذ توصل المهاجم منصاه بالكرة ليسددها على الطاير أمام تأخر المدافع أشرف داري في مرمى حارس الوداد معلنا عن الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 42.

رد الوداد لم يتأخر إذ عاد سيمون مسوفا لينفرد بحارس هارتس بعد استلامه كرة مميزة من الليبي مؤيد اللافي إلا أنه سدد خارج المرمى.

في الشوط الثاني أهدرت العديد من الفرص الخطيرة للفريقين تألق معها الحارسان، مع تسجيل خروج اضطراري للاعب المترجي قبل ربع ساعة من نهاية المباراة بسبب إصابة علي مستوى الكاحل.

وقبلها رفض الحكم احتساب ركلة جزاء للوداد وهدفا سجله اللاعب مسوفا لوجود حالة تسلل ضد اللاعب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية