رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المصري: سنطلب حضور الجمهور في مباراة الإياب ضد بطل أوغندا

المصري
المصري
Advertisements

قال محمد الخولي، نائب رئيس النادي المصري البورسعيدي: إن فريقه كان قادرًا على تحقيق الفوز على حساب سلطات الموارد الأوغندي، والتعادل دون أهداف نتيجة أيضًا طيبة في افتتاح مشوار المصري بالكونفدرالية.

وأشار "الخولي" عبر برنامج البريمو بقناة ten إلى أن بداية الفريق مع المدرب التونسي معين الشعباني مبشرة.

وأكد أن الشعباني لديه خبرات طويلة في قارة أفريقيا، موضحًا أن التحكيم كان جيدًا في لقاء الذهاب.

وأوضح أن البعثة ستصل إلى القاهرة مساء اليوم الأحد، مؤكدًا أن ناديه سيطلب حضور الجماهير في لقاء الاياب بالإسكندرية.

وتعادل فريق المصري البورسعيدي مع نظيره سلطات الموارد الأوغندي سلبيًا خلال لقاء الفريقين أمس السبت، والذي جرى على إستاد سانت ماري بالعاصمة الأوغندية كمبالا ضمن مباريات ذهاب الدور التمهيدي الثاني من الكونفدرالية.

 

ضربة جزاء ضائعة

وأهدر عمرو موسى ضربة جزاء للمصري في الدقيقة 18 من الشوط الأول.

 

تشكيل المصري أمام سلطات الموارد

وبدأ معين الشعباني المدير الفني للفريق البورسعيدي المباراة بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: أحمد مسعود.

خط الدفاع: كريم العراقي وإسلام صلاح وعمرو موسى وأحمد شديد قناوي.

خط الوسط: فريد شوقي وإيزي إيمكا وإسلام عطية ومحمد عنتر وحسن علي.

خط الهجوم: أوستين أموتو.

ويجلس علي دكة البدلاء كل من:

زياد فرج وكريم علاء وحجاج عويس ومحمد شحاتة وعصام ثروت وحسين رجب ومحمد جريندو.

وتواجد عدد من مسئولي السفارة المصرية بالعاصمة الأوغندية كمبالا ومعهم بعض أعضاء الجالية المصرية هناك، بالمقصورة الرئيسية لاستاد سانت ماري كيتندي قبل انطلاق مباراة المصري ومضيفه سلطات الموارد الأوغندي بالكونفيدرالية.

 

حكام مباراة المصري وسلطات الموارد الأوغندي

وأدار مباراة المصري ومضيفه فريق سلطات الموارد الأوغندي طاقم تحكيم دولي من جنوب السودان يقوده حكم الساحة رينج مالونج، ومعه كل من: جاسم مادير «مساعد حكم أول» وروبرت هنري «مساعد حكم ثان»، بالإضافة إلى الحكم الرابع ألير مايكل جيمس.

 

وكان مراقب المباراة الرواندي أليكسيس ريدامبتوس، بينما تولى التنزاني أبدي سود مهام مراقب الحكام، والأوغندي بوجينجو أبولو مهام التأكد من اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية