رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كوريا الجنوبية ترفع القيود الصارمة لمكافحة كورونا

كوريا الجنوبية
كوريا الجنوبية
Advertisements

قالت كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، إنها سترفع القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا على التجمعات الاجتماعية في الأسبوع المقبل مع تأهب البلاد للتحول إلى "التعايش مع كوفيد-19"، وهي استراتيجية تهدف لزيادة معدلات التطعيم.

الوضع الطبيعي

وتصوغ لجنة جديدة تم تشكيلها هذا الأسبوع خطة للعودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي في الأجل الطويل، ترفع في نهاية المطاف القيود واسعة النطاق وتعيد فتح الاقتصاد في نوفمبر وفقا لتوقعات بتطعيم 80% من البالغين بالكامل بحلول هذا الوقت.

 

وقال رئيس الوزراء بكوريا الجنوبية، كيم بو-كيوم خلال اجتماع بشأن التعامل مع كوفيد-19 إنه بدءًا من الإثنين ستسمح الحكومة بتجمع ما يصل إلى 4 أشخاص لم يتلقوا التطعيم، وستخفف القيود على ساعات العمل في أماكن مثل المطاعم والمقاهي ودور السينما.

 

منطقة سول

وفي منطقة سول سيسمح بتجمع ما يصل إلى ثمانية بشرط أن تشمل المجموعة 4 ممن تلقوا جرعة التطعيم كاملة، في حين سيكون ممكنًا تجمع ما يصل إلى عشرة في المناطق الأخرى.

 

ولم تفرض كوريا الجنوبية أبدًا حالة إغلاق كامل، لكنها تطبق أشد قواعد ممكنة للتباعد الاجتماعي وتشمل حظر تجمع أكثر من شخصين بعد السادسة مساء منذ يوليو عندما بدأت الموجة الرابعة من الجائحة.

 

وتسري قواعد التباعد الاجتماعي الجديدة حتى 31 أكتوبر وعندها ستعلن السلطات استراتيجية أكثر شمولًا للشركات الصغيرة وأصحاب المهن الحرة وهي فئات تضررت بشدة من القيود الصارمة.

 

وسجلت كوريا الجنوبية 1684 إصابة جديدة بكوفيد-19، أمس  الخميس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 339361 بينما بلغت حصيلة الوفيات 2626.

 

وتم تطعيم 62.5% من السكان البالغ عددهم 52 مليون نسمة بجرعة التطعيم كاملة.

 

وشكّلت كوريا الجنوبية، الأربعاء الماضي، لجنة لوضع استراتيجية بشأن كيفية "التعايش مع كوفيد-19" على الأمد الطويل.

 

قيود كورونا

وتسعى البلاد للتخلص من قيود فيروس كورونا تدريجيا ومعاودة فتح الاقتصاد وسط زيادة معدلات التطعيم.

 

وقالت وزارة الصحة الأسبوع الماضي، إن الحكومة تهدف في ظل هذه الاستراتيجية إلى أن تخفف قيود كورونا للمواطنين الذين يمكنهم إثبات حصولهم على تطعيم كامل من الفيروس، بينما تشجع المرضى دون سن السبعين الذين لم تظهر عليهم أعراض أو ظهرت عليهم أعراض طفيفة على تلقي العلاج في المنزل.

 

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء، أن الحكومة ستركز أيضا على عدد حالات دخول المستشفى والوفيات وليس الإصابات اليومية، وستدرس عدم نشر عدد حالات الإصابة على أساس يومي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية