رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيسي عن سد النهضة: مصر لا ترغب إلا في الحفاظ على حصتها من مياه نهر النيل.. وألا تكون المياه سببا في الحرب والصراع إنما في البناء والتنمية

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الأشقاء في إثيوبيا لن يحاولوا التأثير في وصول المياه لمصر.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال مؤتمر صحفى مشترك مع الرئيس المجرى يانوش أدير  أن مصر موقفها ثابت بضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم بشأن تشغيل وملء سد النهضة موضحا  إن مصر لا ترغب  إلا في الحفاظ على حصتها من مياه نهر النيل مشيرا إلى أن  الرئيس المجرى ذكر أن الماء المناسب الذى يتناسب مع عدد السكان  والتنمية في مصر.


وتابع الرئيس السيسى خلال المؤتمر الصحفى نحن نريد أن نحصل على حصتنا من المياه دون تأثير

وقال الرئيس: البرنامج التي قمنا بعملها مثل معالجة المياه المستخدمة وتحلية مياه البحر برنامح ضخم جدا تصل تكلفته إلى 80 مليار دولار.


وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مصر لا ترغب في أن تكون المياه سببا في الحرب والصراع إنما في البناء والتنمية وأن مصر لا ترغب إلا في الحفاظ على حصتها من مياه النيل دون تأثير، متابعا: مع تقديراتنا الطيبة لكل التصريحات اللي ممكن أشقائنا في إثيوبيا يذكروها أنه لن يحاولوا التأثير على وصول المياه لمصر، فهذا كلام رائع لكن المهم أن يتحول لاتفاق بين الدول قانوني وملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

 

وأكد الرئيس السيسي، أن مصر ليس لها مصدر مياه إلا مياه النيل فقط وقال نحن نعتبر من الدول التي لديها ندرة شديدة في المياه.

 

وأضاف الرئيس السيسي  أن حضارة مصر على مدى آلاف السنين لم تقم إلا على نهر النيل، وبقية الأراضي المصرية 85% أو 95% منها أراضى صحراوية جافة، مستكملا: "نحن بالفعل حاليا داخلين في مرحلة خط الفقر المائي.. أقل من 500 متر مكعب من المياه للفرد في العام".

وقال الرئيس: "نحن لا نريد أن تكون المياه سبب في الصراع أو المشكلات أو الصدام، ولكن لتستخدم المياه في التنمية والتعاون فيما بيننا

وتابع:  وخليني أسجل إعجابى الشديد بما يتحقق في المجر من قدرات علمية وتكنولوجية في إعادة استخدام المياه وفى التكنولوجيا الخاصة باستنباط السلالات التي تستطيع أن تتحمل الجفاف وملوحة المياه أيضا".

واختتم الرئيس بالقول: "أشكر دولة المجر الصديقة ودائما نتعاون من أجل البناء والتنمية والتعمير".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بقصر رئاسة المجر بين الرئيس السيسي ورئيس المجر يانوش أدير.

وأجريت مراسم استقبال رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة المجرية بودابست حيث استقبل الرئيس السيسي الرئيس المجري "يانوش أدير حيث عزفت الموسيقى السلام الوطني لجمهورية مصر العربية.

واستقبل الرئيس المجري "يانوش أدير الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر الرئاسة بالعاصمة المجرية بودابست حيث عقدت جلسة مباحثات بين الرئيسين المصري والمجري لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين الصديقين، فضلًا عن التعاون والتنسيق على الصعيدين الدولي والإقليمي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية