رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصرع شخصين في حادث تصادم دراجتين بخاريتين بالمحلة | صور

مصرع شخصين في حادث
مصرع شخصين في حادث تصادم دراجتين بخارية بالمحلة
Advertisements

لقي شخصان مصرعهما في حادث تصادم دراجتين بخاريتين على طريق قرية عطاف التابع لدائرة مركز المحلة الكبرى بالغربية.


وتلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارًا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالى تفيد بمصرع كلا من أحمد شفيق جلال ومحمد عبده الديب إثر تصادم دراجتين بخاريتين على طريق قرية عطاف.


وانتقلت قوة من مباحث قسم مركز المحلة إلى محل البلاغ وتبين أن الحادث بسبب السرعة الزائدة أدت إلى اختلال عجلة القيادة واصطدام الدراجتين أسفر عن مصرع شخصين متأثرين بإصابتهما بنزيف داخلي.

 

وتم نقل الجثتين إلى مستشفى المحلة العام لتوقيع الكشف الطب الشرعي عليهما، وتحرر محضر بالواقعة وتم انتشال آثار الحادث لإخطار النيابة العامة.

 

إصابة رئيس مدينة المحلة

تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور قسم أول المحلة الكبرى يفيد بورود بلاغ من ممدوح النجار رئيس حي أول يتهم فيه عدد من الأشخاص باعتراضهم والتعدي عليهم بالسب والضرب وقذفهم بالحجارة أثناء تنفيذ إزالة أعمال بناء مخالف بأحد العقارات بمنطقة أبو راضي دائرة أول المحلة.

تم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

محافظ الغربية 

افتتح المحاسب السيد القصير وزير الزراعة والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، صباح اليوم،  مقري البنك الزراعي المصري بمدينة سمنود وقرية بنا أبو صير.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد عطا نائب محافظ الغربية المحاسب علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي، النواب (محمد زايد، ليلى أبو إسماعيل، عامر الشوربجي، أحمد يحيى، صقر عبد الفتاح،محمود أبو حسين) أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية. 


ومن جانبه، أشار وزير الزراعة إلى  أن افتتاح تلك الفروع يعتبر إضافة قوية لسلسلة البنوك الزراعية المصرية المنتشرة على مستوى جمهورية مصر العربية والذي يُعَدْ أحد أهم المؤسسات التنموية للنشاط الزراعي في مصر وأكبر البنوك الزراعية بالوطن العربي والشرق الأوسط، حيث أنه يمتلك أكثر من ١٢١٠ فرع وبنك قرية لتغطية كافة القطر المصري. 


وأشاد محافظ الغربية بالخدمات التي يقدمها البنك الزراعي المصري كونه واحدًا من أكبر المؤسسات المصرفية التنموية المتطورة المتخصصة فى الأعمال المصرفية الريفية والتي تخدم ساكني القرى، حيث يقدم تمويل للزراعة والقطاعات المرتبطة بها (الحيواني، الداجني، السمكي، المناحل، الآلات والمعدات الزراعية، أنظمة ومعدات الرى.. إلخ ) موجهًا بعقد اجتماع مع مديري البنوك على مستوى المحافظة لبحث سبل التعاون بين المحافظة والبنك الزراعي من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، إلى جانب مشاركة البنك ضمن القوافل التي تنظمها المحافظة لتوعية الفلاح بأهمية الشمول المالي  وكيفية  الاستفادة من الخدمات التمويلية التي يقدمها البنك. 


ومن جانبه، أوضح المحاسب علاء فاروق أن البنك يقدم الخدمات المصرفية والمالية المرتبطة ببرامج الدعم الحكومي للمزارعين والفلاحين، وبرامج التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى تقديم برامج تمويل الإسكان منخفض التكاليف لمحدودي الدخل. 


تابع الوزير والمحافظ الجولة بتفقد أعمال بناء وتشييد المركز المجمع الزراعي البيطري بقرية نهطاي مركز زفتى، والذي يتم تنفيذه ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" بتكلفة ٥.٢ مليون جنيه، حيث تم وضع طبقة الأساسات وجارٍ الانتهاء من الدور الأول. 


وأوضح الدكتور طارق رحمي أنه من المقرر إنشاء عدد ( ٩ ) مجمعات زراعية وبيطرية داخل مركز زفتى بتكلفة إجمالية ٤٦.٨ مليون جنيه لتقديم كافة الخدمات الزراعية للمزارعين بالقرية، مشيرًا إلى استمرار العمل بمشاريع المبادرة الرئاسية بوتيرة سريعة لضمان انتهائها في الوقت المحدد. 


واسْتُكْمِلَتْ الجولة بتفقد حقل الري المطور بقرية شبراقاص مركز السنطة، حيث أكد السيد القصير، وزير الزراعة، أن مشروع تحديث منظومة الري الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعتبر أحد أهم المشروعات التي يجرى تنفيذها حاليًا، حيث يأتي في إطار توجه الدولة لرفع كفاءة استخدام المياه ومواجهة الفقر المائي، كما أنه يسهم في زيادة الإنتاجية وتخفيض مستلزمات الإنتاج وتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه. 


يُذْكَرْ أنه تم إطلاق المنظومة على مساحة مليون فدان مناصفةً مع وزارة الري والمزمع الانتهاء منهم الشهر الجاري، مع إطلاقها على مساحة ٣.٧ مليون فدان بالأراضي القديمة من خلال برنامج تمويلي قوي مع تيسيرات في السداد وحزمة حوافز من الدولة لتشجيع المزارعين على الاشتراك في المنظومة للتحول من الري بالغمر إلى الري الحديث. 


واخْتُتِمَتْ الزيارة بمشاركة الوزير والمحافظ في مؤتمر الري الحديث بديوان عام المحافظة ضمن المبادرة القومية لتطوير الري والتحول إلى نظم الري الحديث والتي تنفذها وزارتا الزراعة والري، إذ تستهدف تبطين المساقي وإعادة تأهيلها لزمام قدره ٤ ملايين فدان بالأراضي القديمة كمرحلة أولى من متطلبات التحول للري الحديث، فضلًا عن تنفيذ شبكات الري الحقلي وذلك بالرش والتنقيط، بهدف حسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لكافة المزارعين بزيادة إنتاجيتهم ودخولهم. 


جاء ذلك بحضور سامي عبد الصادق  نائب رئيس البنك الزراعي، الدكتور خالد أبو شادي مدير مديرية الزراعة، الدكتور حاتم أنور مدير مديرية الطب البيطري، الأستاذ إسلام النجار رئيس مركز ومدينة سمنود، الأستاذ إبراهيم فايد رئيس مركز ومدينة زفتى واللواء أشرف بدران رئيس مركز ومدينة السنطة.

IMG-20211011-WA0187
IMG-20211011-WA0187
IMG-20211011-WA0188
IMG-20211011-WA0188
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية