رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة العالمية: نظام تتبع للقاحات كورونا لمنع انتهاء صلاحيتها

الدكتور أحمد المنظري
الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية
Advertisements

كشف الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط عن أبرز المساعدات التي يقدمها مرفق «كوفاكس» لتوفير لقاحات فيروس كورونا.

وأضاف المنظري في حوار خاص لـ"فيتو" أن إجمالي الجرعات المقدمة في الإقليم 37 جرعة لكل 100 نسمة فقط، من بينها 61.3 مليون جرعة لدول الإقليم عبر مرفق كوفاكس من أصل 116 مليون جرعة هي حصة الإقليم من اللقاحات التي يوفرها كوفاكس، وهو التحالف العالمي لضمان الوصول العادل للقاحات لكل الدول.

وأكد  زيادة كمية اللقاحات المقدمة من خلال مرفق كوفاكس والمصادر الأخرى بشكل كبير في الأشهر القادمة خلال عام ٢٠٢١ ويجب أن تكون البلدان مستعدة تمامًا لهذه الزيادة في الجرعات المتاحة، على سبيل المثال التخطيط الدقيق، والتوسع في معدات سلسلة التبريد، وتوفير الخدمات اللوجستية، والتمويل، وزيادة عدد الموظفين المدربين.

وأوضح المنظري أنه يوجد لدى شركاء كوفاكس نظام لتتبع واستباق أي لقاحات قد يوشك تاريخ صلاحيتها على الانتهاء، ويدعم جميع الشركاء البلدان لتقديم المشورة حول كيفية تجنب الجرعات منتهية الصلاحية من خلال التخطيط الوطني للتطعيم والتوزيع والتخطيط الدقيق وتوفير سلسلة التبريد والدعم اللوجستي والتوجيه بشأن طريقة التسليم.

بيان كورونا

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، عن خروج 903 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 263557 حتى أمس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 837 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 37 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 312413 من ضمنهم 263557 حالة تم شفاؤها، و17695 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية