رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رويترز والعربية وروسيا اليوم.. كيف تعاملت المنصات الكبرى مع ليلة سقوط فيسبوك وواتس آب؟

فيسبوك وواتس آب وانستغرام
فيسبوك وواتس آب وانستغرام
Advertisements

في سابقة لم تحدث قبل ذلك، تلقت منصات التواصل الاجتماعي، الأكثر استخداما والأكبر شيوعا وانتشارا بين مستخدمي العالم ضربة موجعة، لم تفق منها قبلما يقارب الـ6 ساعات طويلة، إذ أصاب فيسبوك وأخواته من واتساب وإنستجرام،  شلل تام كما طالت الأزمة لبعض الوقت موقع أمازون وجوجل ذاته.

 واتجهت أعين رواد تلك المواقع السابقة إلى منصات أخرى من مواقع التواصل الاجتماعي مثل تليجرام وتويتر للبحث عن سر الأزمة وكيفية حلها.

أزمة متكررة

وتظل كارثة فيسبوك مستمرة، إذ يعاني مستخدموه حول العالم بين الوقت والآخر مشكلات مع هذا الهبوط المفاجئ، مع أعطالها المتزايدة، وتزداد الكارثة مع تسريب بيانات المستخدمين بل وعرضها للبيع، الذين تحصلوا على معلومات الملايين والتي باتت في أيدي القراصنة، وإن اختلف هذه المرة في حدوث ذلك، لكنه تخوف دائم لدى المستخدمين، باعتباره حدث قبل ذلك.

المواقع الإخبارية الكبرى 

وعلى الرغم من تلك الانقطاع الذي دام قرابة 6 ساعات متواصلة، حرصت المواقع الإخبارية علي تغطية الحادث لحظة بلحظة عبر صفحاتها الإخبارية، ومن خلال  المواقع الاجتماعية المتاحة كـ تويتر، ولم تتوقف للحظة واحدة عن مد العالم بالمعلومات التي تمكنهم من فهم الأزمة وأخر التطورات الصادرة بها، صحيح أن تلك المواقع الكبرى مثل “ رويترز” و“العربية” و“واشنطن بوست” و"روسيا اليوم “و”سي ان ان" لم تتمكن من مشاركة أخبارها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المعطلة، الأمر الذي تسبب لها في جزء كبير من الخسارة لكنها نجحت في اللجوء لأماكن أخرى كنوع من الحيلولة لتغلب على الأزمة ومد المتابعين بالأخبار التي يرغب العالم في معرفتها.

ونجحت  المواقع الاخبارية الكبرى في تغطية الأزمة عبر صفحاتها، مستندة إلى معلومات حصرية من مصادرها الخاصة التي كانت تكشف لحظة بلحظة أسباب العطل  وخط سير الأزمة، وحقيقة المواقع التي توقفت وغيرها من المواقع التي يمكن للعالم التواصل عليها بشكل مؤقت لحين السيطرة علي تلك المشكلة ومحاولة حلها.

عطل مفاجئ 

جدير بالذكر أن  العطل المفاجئ في خدمات "فيسبوك" و"واتسآب" و"إنستجرام"  كلف شركة "Facebook Inc" حوالي 164 ألف دولار خسائر في الدقيقة الواحدة أي ما يقارب من 60 مليون دولار إجمالًا.

و شهدت أسهم الشركة انخفاضًا قُدر بأكثر من 40 مليار دولار من قيمتها السوقية، وكلف ذلك المؤسس مارك زوكربيرخ خسائر شخصية بنحو 6 مليارات دولار، بعد تعرض عملاق الشبكات الاجتماعية لانقطاع غير مسبوق استمر قرابة 6 ساعات.

كما قال "Downdetector"، الذي يتتبع حالات انقطاع الموقع، في تغريدة على “تويتر”: إن الانقطاع كان غير مسبوق، وقال كبير مسؤولي التكنولوجيا في الشركة الأم "Ookla": إنه تعقب أكثر من 14 مليون تقرير مشكلة ناجمة عن انقطاع الخدمة بحلول الساعة 6:30 مساء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية