رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انطلاق المؤتمر الأدبي لليوم الواحد «وجوه على شط القناة» بالإسماعيلية |صور

انطلاق المؤتمر الأدبي
انطلاق المؤتمر الأدبي لليوم الواحد «وجوه على شط القناة»
Advertisements

شهد مسرح قصر ثقافة الإسماعيلية، اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر الأدبي لليوم الواحد تحت عنوان" وجوه على شاطئ القناة.. الأدب الإسماعيلي بين الماضي والحاضر"، والذي نظمه فرع ثقافة الإسماعيلية برئاسة شيرين عبد الرحمن التابع لإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب محمد نبيل.  

بداية المؤتمر  

بدأ المؤتمر بعزف السلام الوطني ثم كلمة للشاعرة شادية الملاح آمين عام المؤتمر، ووالتى أكدت خلالها على علاقة الأدب بالمجتمع الإسماعيلى بوجه خاص ثم علاقة الأدب بالمجتمع ومنطقة القناة بوجه عام، والتي ظهرت من خلال الكتابات التي تناولت  الفترات العصيبة التى مرت بها منطقة القناة إبان الاحتلال الإنجليزي، ونكسة عام عام ١٩٦٧.  

أثر التهجير على الحركة الأدبية  

وأشارت إلى إن فترة تهجير أسر الإسماعيلية إلى المحافظات المجاورة وادى ذلك إلى اختلاط أبناء الإسماعيلية مع المجتمعات المحلية الأخرى وظهر إثر ذلك بعد العودة من التهجير وانتصارات أكتوبر، حيث أدت كل هذه المتغيرات إلى خلق مزيدا من الحراك وتغير الحركة الأدبية بالمحافظة والمنطقة.   

علاقة الأديب بمجتمعه

كما تناولت بحديثها علاقة الأدب بالمجتمع وتحدثت عن علاقة الأديب بمجتمعه ووعيه لما يجرى حوله، ولفتت إلى إن الأديب إمكانات تؤهله على تحمل المسؤولية لذا فهو أكثر التحاما بقضايا مجتمعه لأنه يملك وسيلته المؤثرة الا وهى الكلمة.  

كما تناول محسن فرجانى رئيس  المؤتمر الحديث عن  أدباء الإسماعيلية القدماء، والمحدثون وتحدث عن الأديب محمود دياب وقال إنه كان لحظة فارقة في طريق أدباء الإسماعيلية حيث كانت الرؤية الإبداعية عند دياب تعبر بصدق عن دلالة الموقع الإسماعيلى من حركة الإبداع المعاصر بتفعيل خطوط الاتصال بالإبداع العالمى عبر طاقات الاستلهام والتأثير والحوار.

الكاتب فتحي رزق  

كما تحدث عن الكاتب فتحى رزق فى كتابة " جسر على قناة السويس"  ووصف أدباء الإسماعيلية بأنهم كتبوا خريطة أخرى حققت مقدرة إبداعية فزة من مجرد عامل إلى مبدع بالكلمة. 

أدباء الإسماعيلية القدامى

ومن جانبها أكد شيرين عبد الرحمن مدير عام فرع ثقافة الإسماعيلية،على ارتباطها  بالإسماعيلية وأدبائها بالقناة بشكل مباشر وغير مباشر سواء أعمالهم أو مكنون وجدانهم وضمائرهم الواعى واللا وعي سواءً في الماضي أو الحاضر.  

وضمنت فعاليات المؤتمر عرض فيلما تسجيليا عن أدباء الإسماعيلية القدامى والحاليين، ثم فقرة التكريم والتي تم خلالها تكريم كل من  الشاعر عبد الرحمن عبد المقصود، والشاعر خالد حريب والشاعر عبد الله الهادى، والشاعر أحمد إسماعيل، والشاعر الراحل أسامة السيد مرسى،  والشاعرة سلمى الموافى بدروع من ابتسام فريد مدير عام  إقليم القناة وسيناء الثقافي بالنيابة عن الكاتب محمد نبيل رئيس إقليم وسيناء الثقافي.  

بالإضافة إلى حلقات نقاشية وجلسات بحرية شارك فيها الشاعر صلاح نعمان، والقاص عبد الحميد البسيوني، والدكتورة صفية الفرجاني.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية