رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوكيتينو: هذا المدرب الأفضل في العالم

بوكيتينو
بوكيتينو
Advertisements

أشاد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي بنظيره بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، قبل مواجهة الفريقين، غدا الثلاثاء، في الجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا.
 


جوارديولا الأفضل

وقال بوكيتينو في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين "جوارديولا أفضل مدرب في العالم، أما باريس فهو فريق تحت الإنشاء، ويتطلع لأن يكون الأفضل في أوروبا، وهذه عملية تحتاج للصبر والوقت والاستثمارات خاصة أن النادي تأسس قبل 50 عاما، بينما يعد مانشستر سيتي في مرحلة متقدمة عنا".


وأضاف المدرب الأرجنتيني "في كرة القدم كل شيء وارد، وسنحاول استغلال نقاط ضعف المنافس وتعزيز نقاط قوتنا، وأعتبر مثل هذه المواجهات هي مباراة اللاعبين أكثر من المدربين".

وتابع "مانشستر سيتي يحلم مثلنا بالفوز بدوري الأبطال، إنه حلم وليس فرضا واجبا، كما أنه هناك 15 فريقا بإمكانهم التتويج باللقب".

وأردف المدير الفني لسان جيرمان "لن أقول إن مانشستر سيتي سيكون أول اختبار قوي لنا هذا الموسم، لأن كل المباريات مهمة وصعبة، وأمامنا تحد خاصة بعد التعادل المحبط في الجولة الأولى ضد كلوب بروج، لكن الفريق حقق مؤخرا نتائج جيدة، ونسعى لأن يتحسن المستوى جماعيا مع مرور الوقت".
 

موقف ميسي


وبسؤاله عن إمكانية الدفع بالنجم ميسي وفيراتي في التشكيل الأساسي، رد المدير الفني لسان جيرمان "الثنائي تدرب بشكل جيد في الأيام الأخيرة، ولكن لم أحسم بعد التشكيل الأساسي، ولكن لكل منهما فرصة في دخول القائمة والمشاركة في المباراة، وسنحسم القرار النهائي غدا".

وبشأن من سيكون الحارس الأساسي أمام مانشستر سيتي دوناروما أم كيلور نافاس، أجاب ماوريسيو "لم أحسم التشكيل الأساسي، لذا لا أتفهم السؤال، وليس لدي إجابة، حارس المرمى مثل أي لاعب آخر يريد المشاركة، وسعيد لأن الفريق يضم حارسين رائعين، يتأقلمان مع مطالب الجهاز الفني، ولكن باريس سان جيرمان فريق استثنائي، ولذا هناك مواقف خاصة داخل الفريق".

وأتم ماوريسيو بوكيتينو تصريحاته بالحديث عن الموقف المثير بين نجمي الفريق في المباراة الأخيرة ضد مونبيلييه قائلا "نيمار ومبابي لاعبان رائعان، يريدان تسجيل الأهداف، لقد تحدثت إليهما كما تحدثا سويا، ما حدث بينهما وارد، واليوم كان يتبادلان الضحك والابتسامة في المران، لكن في بعض الأحيان يتعمد البعض إثارة ضجة أكثر من الأمر الواقع، ما حدث مشكلة صغيرة أو ربما لا تذكر، وكل شيء تحت السيطرة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية