رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعيش في شقة ببناية للمسنين.. مصير أنجيلا ميركل بعد ترك المستشارية

أنجيلا ميركل
أنجيلا ميركل
Advertisements

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إنها ستواصل بعد استقالتها من منصبها، العيش في شقتها في برلين، وكذلك في المنزل الريفي في أوكرمارك، الذي تمتلكه عائلة المستشارة.

حياة ميركل الشخصية 

ووفقا لمراسل "نوفوستي"، تعيش ميركل، مع زوجها أستاذ الكيمياء الدكتور يواكيم سوير، في بناية متعددة الشقق وسط برلين، ويطل بيتها على متحف Pergamonmuseum الشهير وكورنيش نهر شبريه.

وتقع شقة المستشارة في الطابق الرابع الأخير في بناية من القرن التاسع عشر. ولا توجد أسوار حول المبنى، كما أنه يفتقر إلى فناء أو حديقة.

 

شقق المسنين 

ووفقا لوسائل الإعلام، يوجد في البناية شقق سكنية، يقيم فيها ألمان في سن التقاعد وما قبل التقاعد.

ويقف على باب المبنى شرطي واحد فقط، وفي مكان قريب سيارة دورية. والملفت للنظر أن ميركل، رفضت الانتقال إلى سكن توفره الدولة، عندما استلمت منصب المستشارة.

عند مدخل البناية هناك لوحة تضم أسماء أصحاب الشقق، المقيمين هناك.

قال الشرطي، إنه لا يجوز تصوير قائمة الأسماء، وكذلك يمنع تنظيم التظاهرات أمام المبنى. وأضاف: "يجب أن يظل الشارع فارغا دائما".

مطاعم المنطقة 

ويقول صاحب مطعم آسيوي قريب من المبنى، إن السيدة ميركل تزور هذا المطعم بين الحين الآخر.

وذكرت نادلة تعمل هناك: "هي لطيفة للغاية. يمكن التحدث إلى السيدة ميركل بكل بساطة وحتى التقاط صورة". ونوهت بأن المستشارة تطلب في أغلب الأحيان أطباق البط. سعر هذا الطبق يبدأ من 7.5 يورو.

وازدادت مكانة المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل في هذه السلسلة قائمة - المرأة الحديدية-بمثابة جوهرة العقد لعدة أسباب أهمها، المدة الزمنية التي قضتها في منصبها، وحجم التحديات والظروف الاستثنائية العالمية في هذه الحقبة، ناهيك عما تميزت به من قدرة على التأثير وكفاءة وتميز.

ظهر ذلك بوضوح من خلال إدراج مجلة فوربس ميركل في تصنيفها السنوي الأخير السابع عشر لأقوى نساء العالم  في ديسمبر 2020، في المرتبة الأولى للسنة العاشرة على التوالي، علاوة على إدراجها في هذا التصنيف للمرة الخامسة عشرة.

وباكتمال مشوار ميركل السياسي، انتهت حقبة "لامعة" على مدى عقود لسيدات العالم الحديديات الكبيرات في قائمة تضم رئيس الوزراء البريطانية السابقة مارجريت تاتشر والهندية إنديرا غاندي والإسرائيلية جولدا مائير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية