رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نهاية غير متوقعة لمعالج كورونا بـ"الماء المبارك" في سريلانكا

جنازة إليانثا وايت
جنازة إليانثا وايت
Advertisements

أثار إليانثا وايت الجدل، العام الماضي، عندما زعم بأن بوسعه القضاء على وباء كورونا في سريلانكا عن طريق "الماء المبارك".

توفي متأثرا بكورونا

لكن وايت (48 عامًا) تُوفي أخيرًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الجمعة.

وتتلخص وصفة وايت بسكب "مائه المبارك" في الأنهار الموجودة في سريلانكا والهند.

 

علاج "المياه المباركة"

وأيَّدت وزيرة الصحة السريلانكية السابقة بافيثرا وانياراتشي علاج "المياه المباركة"، لكنها أصيبت بالفيروس، وانتهى بها الأمر في وحدة العناية المركزة بالمستشفى، وفقدت حياتها لاحقًا.

 

ووايت معروف على نطاق واسع في سريلانكا، بوصفه معالجًا روحيًا، وسبق أن قدَّم جلسات علاج لمشاهير من رياضيين وسياسيين من بينهم رئيس الوزراء في البلاد.

 

رفض تلقي لقاح كورونا

وقالت عائلة المعالج: إنه رفض تلقي لقاح فيروس كورونا.

وأصيب وايت بمرض "كوفيد -19" الذي يسببه فيروس كورونا في وقت سابق من هذا الشهر، وتدهورت حالته كثيرًا إلى أن تُوفي يوم الأربعاء الماضي.

 

بلوغ مباراة القرن

ونال وايت في عام 2010 اهتمامًا دوليًا، بعدما شكره الكريكيت الهندي الشهير ساشين تيندولكار علنًا على علاجه لإصابة في الركبة، مشيرًا إلى أن علاج وايت ساعده في بلوغ مباراة القرن ضد جنوب أفريقيا.

 

وقال المعالج السريلانكي في مقابلة سابقة مع وكالة الصحافة الفرنسية: إن لديه "قدرات خاصة" منذ أن كان في الـ12 من عمره. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية