رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الشيخ الراتب".. عادة قديمة أوشكت على الاندثار في بيوت الصعيد | صور

Advertisements

مرتديا جلبابه، يضع عمامته على الرأس ممسكا بيده كتاب الله، يأتي في وقت العصاري، يأتي الشيخ ليقرأ ما تيسر من آيات الله، حتى تحضر البركة في المنزل وتطرد الأرواح الشريرة.

عادات صعيدية أوشكت على الاندثار لا يحرص عليها إلا القليل من أهالي الصعيد في القرى والنجوع بمحافظة قنا، التي لا تزال تحرص على عادة الشيخ الراتب يوميًّا في العصر أو يوم الجمعة.

عادة صعيدية

يؤكد الشيخ محمود السيد، أحد أهالي قرية قفط، أن الشيخ كان يحضر في وقت العصاري ليقرأ مما تيسر من آيات الله لتحضر البركة وكان معروفًا باسم شيخ الراتب هنا في القرى، ولابد أن يكون المكان أو المنزل نظيفًا ورائحته طيبة، ويجلس في غرفة استقبال الضيوف، ويبدأ في القراءة، ويقدم له الأرز باللبن وكانت هذه عادة أيضا يحرص عليها الكثير من الأهالي.

وأشار يحيى العامر، أحد أهالي قرية قوص، إلى أن الشيخ الراتب كان معروفًا وجداتنا وأمهاتنا كن يحضرنه في المنزل ليقرأ في يوم الجمعة وقت العصاري، وأحضره والدي وجدي عندما توفي أحد أعمامي، وهناك من كان يحضره كنوع من الراحة وطرد العين والأرواح الشريرة.

محو الشيخ الراتب

وأكدت الجدة هانم محمود علي، سبعينية العمر، أن المحو يكون مكتوبًا على طبق نظيف لونه أبيض يحتوي على آيات من القرآن الكريم ويوضع للشخص الذي تعرض للخضة أو الحسد أو مصاب بحالة اكتئاب.. وبعد أن ينتهي الشيخ من كتابته يوضع في المنزل حتى الفجر، وبعدها يوضع له ماء ويشربه المصاب بأي مرض روحي او نفسي، ليتم الشفاء.. وكان الشيخ الراتب معروفًا لنا كطبيب روحي يحضر إلى المنزل يوميا في وقت العصاري أو يوم الجمعة.

وسردت ايمان سيد علي، ستينية العمر، أن هذه العادات أوشكت على الاندثار بسبب عدم الاعتقاد أو البعض كان يعتبرها عادات قديمة بالية وقد غير التليفزيون والراديو الكثير من المفاهيم، ولكن حضور الشيخ إلى المنزل شيء لا يمكن أن يستبدل بغيره، فهناك عادات تربينا عليها قائلة: “بركة كبيرة لا يمكن أن تكون هناك اجهزة تغطي هذه العادة الصعيدية التي توراثناها وقليلون في القرى والنجوع حاليا يحرصون عليها حتى يومنا هذا”.

242242756_1022574668541318_8867530706519336452_n
242242756_1022574668541318_8867530706519336452_n
186498439_941366509995468_389285342860682901_n
186498439_941366509995468_389285342860682901_n
186507996_941366576662128_6486084056469879216_n
186507996_941366576662128_6486084056469879216_n
193946906_950626062402846_6989700414471369613_n
193946906_950626062402846_6989700414471369613_n
212572768_973337830131669_4454148166114174488_n
212572768_973337830131669_4454148166114174488_n
220378386_983723309093121_3809974751346804453_n
220378386_983723309093121_3809974751346804453_n
233622784_1004448327020619_3265534554739666466_n
233622784_1004448327020619_3265534554739666466_n
237953246_1000784800720305_87416668642367673_n
237953246_1000784800720305_87416668642367673_n
240624728_1004465413685577_1582540027344924012_n
240624728_1004465413685577_1582540027344924012_n
240961261_1009473959851389_1039816739669789841_n
240961261_1009473959851389_1039816739669789841_n
241749177_1017279655737486_2938291380771485169_n
241749177_1017279655737486_2938291380771485169_n
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية