رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المبعوث الأمريكي لليمن: ندرك تعنت الحوثي ودور إيران التخريبي في المنطقة

Advertisements

قال المبعوث الأمريكي لـ اليمن، تيم ليندركينج: “ندرك استمرار تعنت الحوثي ودور إيران التخريبي في المنطقة”.

برنامج الغذاء العالمي

وكان أكد برنامج الغذاء العالمي، التابع لمنظمة الأمم المتحدة، أن هناك  كارثة إنسانية حقيقية في اليمن بسبب تدهور الأوضاع الإنسانية نتيجة للحرب هناك.

 

وأصيب 15 مدنيًّا بينهم نساء وأطفال، قبل يومين في انفجار لغم زرعته مليشيات الحوثي في مديرية الخوخة، جنوب محافظة الحديدة اليمنية.

 

وأعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي، في بيان، أن لغما حوثيا انفجر في سيارة بمنطقة القطابة التابعة لمديرية الخوخة ما أدى إلى إصابة 15 مدنيًّا بجروح مختلفة.

 

وأضاف البيان أنه جرى نقل المصابين إلى المستشفى الميداني في الخوخة لتلقي الإسعافات الأولية.

 

وفي شهر يوليو الماضي، الماضي قتل وأصيب 16 مدنيًّا، إثر تعرضهم لانفجار لغم من مخلفات مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة.

 

قرية الشجيرة

ووقع الانفجار في قرية الشجيرة، عزلة الحبحبة السفلى، عندما كانوا يستقلون باص نقل في طريقهم للمشاركة في حفل زفاف أحد المقربين.


وأسفرت الألغام الحوثية عن سقوط نحو 1200 ضحية جراء ألغام مليشيا الحوثي، في مناطق الساحل الغربي للبلاد، والتي حولتها الانقلاب إلى أكبر حقل للألغام في اليمن.

 

وبحسب تقديرات عاملين في مجال نزع الألغام، زرعت مليشيا الحوثي، نحو مليوني لغم متعدد، في الأراضي الزراعية، والدروب التي يسلكها المدنيين، ما أعاق عودة العديد من السكان إلى مساكنهم.

 

وكانت تواصلت الاحتجاجات الشعبية، أول أمس بالإثنين، في مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، شرقي اليمن، وتمددت لتشمل مديريات أخرى من كبرى محافظات البلاد، تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية والخدمية.

 

وتوسعت الاحتجاجات لتشمل شريحة الطلاب، وامتدت إلى مديريات غيل باوزير والشحر، بعد أن كانت مقتصرة على مدينة المكلا، وقطع خلالها المحتجون الشوارع الرئيسة في المدن، واضرموا النيران في إطارات السيارات التالفة، احتجاجا على مواصلة انهيار العملة الوطنية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وتردي الخدمات الضرورية بشكل عام.

 

ورفع المحتجون شعارات تطالب برحيل السلطة المحلية للمحافظة الغنية بالنفط، وحملوها مسؤولية تردي الأوضاع في حضرموت.

 

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن القوات الأمنية أطلقت النيران أول أمس الاثنين، على مظاهرة طلابية في مدينة غيل باوزير، شمال شرق مدينة المكلا؛ ما أدى إلى إصابة أحد الطلاب بثلاث رصاصات في قدميه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية