رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بزعم طعن إسرائيليين.. قوات الاحتلال تطلق النار على فتى فلسطيني

قوات الاحتلال
قوات الاحتلال
Advertisements

أطلقت قوات الاحتلال النار على فتى فلسطيني، اليوم الاثنين، عند مدخل المحطة المركزية في مدينة القدس، وأصابته بجروح مدعية أنه طعن شخصين قبل إطلاق النار عليه.

القدس

وقالت مصادر عبرية، إن الفلسطيني المصاب وهو فتى يبلغ (17 عاما) من الخليل، نقل إلى مستشفى "شعاري تصيدق" بالقدس، ووصفت حالته بالخطيرة.

وأضافت المصادر العبرية، أن الفتى الفلسطيني طعن شابين يهوديين داخل أحد المحلات بشارع يافا عند مدخل المحطة المركزية وأصابهما بجروح متوسطة، نقلا على إثرها إلى مستشفى "شعاري تصيدق" للعلاج.

وذكرت المصادر، أن دورية لجنود ما يسمى حرس الحدود وصلت إلى المكان وأطلقت النار على الفتى الفلسطيني مما أدى إلى إصابته، وتُرك في المكان حتى وصل خبير متفجرات لفحصه قبل أن ينقل إلى المستشفى.

وقالت، إن قائد شرطة الاحتلال في القدس دورون ترجمان، يجري تقييما للوضع في أعقاب عملية الطعن بالمدينة.

وفي وقت سابق، اليوم، أطلقت قوات الاحتلال النار على شاب، لدى تواجده قرب مفرق مستوطنة "عصيون" جنوب بيت لحم، مدعية أنه حاول تنفيذ عملية طعن.

وكانت كشفت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تعرض الأسير زكريا الزبيدي للضرب المبرح بعد إعادة اعتقاله فجر السبت الماضي من قبل قوات الأمن الإسرائيلية عقب فراره من سجن جلبوع يوم الاثنين الماضي في عملية النفق.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الزبيدي حاول المقاومة اثناء عملية القبض عليه ولكن العناصر الأمنية سيطرت عليه دون الالتفات الى التجاوزات الإسرائيلية بحق الأسير الفلسطيني.

الزبيدي

وقالت قناة "كان" إن الزبيدي، حاول الفرار ومقاومة قوات الأمن الإسرائيلية، لكنه كان متعبا ما أدى لاعتقاله.

وتوحي صورة متداولة للزبيدي أنه تعرض للضرب أثناء اعتقاله.

من جهتها ‏قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، في تفاصيل جديدة حول الحادث إن الشرطة حصلت على معلومات قبيل الساعة الخامسة من صباح اليوم تفيد بوجود مشتبهين "ليسا محليين" يتجولان بالقرب من حقل زيتون ملاصق لموقف سيارات شاحنات في قرية أم الغنم.

و‏أفادت هيئة البث بأنه تم استدعاء القوات الخاصة للشرطة الإسرائيلية "يمام" إلى جانب وحدات جهاز الأمن العام "الشاباك" إلى المكان ليتم تطويق ومحاصرة الأسيرين.

وأشارت إلى أن الزبيدي حاول المقاومة والفرار، لكنه كان منهكا للغاية، وتمت السيطرة عليه على الفور.

وذكر موقع "واللا" أنه تم تحويل الزبيدي ومحمد عارضة الذي اعتقل معه، إلى التحقيق في جهاز الأمن العام "الشاباك".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية