رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مكرونة بالأفيون.. صاحب مطعم صيني يدلي باعترافات مثيرة

مكرونة
مكرونة
Advertisements

اعترف صاحب مطعم صيني بأن مطعمه كان يقدم للزبائن المكرونة مضافا إليها مخدر الأفيون بهدف إجبار رواد مطعمه على طلبها باستمرار.

وقال موقع "oddity central" إن الشرطة ألقت القبض على صاحب مطعم بمقاطعة جيانجسو بعد ورود معلومات تفيد بأن المطعم ربما يستخدم مكونات غير قانونية لجعل طعامه أكثر شهية، ويصيب زبائنه بالإدمان على أطباقه.

مكرونة بالمخدرات

ووفقا لما جاء في اعترافات صاحب المطعم الذي يدعى لي، تمت إضافة مسحوق قشر الخشخاش المخدر الأفيون إلى أطباق المعكرونة، وذلك في أواخر شهر أغسطس من هذا العام.

وانفضح أمر المطعم بعد تداول مقاطع فيديو تحذيرية من مطاعم مشبوهة تدس الأفيون في أطباقها لجعلها أكثر شهية، وتساءل أحد مشاهدي تلك المقاطع عما إذا كان مطعمه المفضل يفعل الأمر نفسه ثم تقدم هذا الزبون ببلاغ للشرطة بعدما ازدادت شكوكه.

وأظهرت نتائج فحص أطباق المكرونة احتواءها على مستويات عالية من مواد البابافيرين والناركوتين ومركبات أخرى غير عادية، وبعد تعميق التحقيقات تم ضبط كميات كبيرة من زيت الفلفل الحار يحتوي على مواد مشتقة من الأفيون.

مخدر الأفيون

الأفيون هو مادة مخدرة، تستخرج من نبات الخشخاش، وتستخدم لصناعة الهيروين، وطبقا لمصادر الأمم المتحدة، تشكل أفغانستان حاليا المصدر الأول للأفيون.

يطلق عليه الخشخاش أو أبو النوم. عصيره به مادة الأفيون التي تسبب الإدمان. وعادة يصنع الأفيون على هيئة قوالب أو عصي أو أقماع ويستخرج الأفيون من كبسولة النبات عن طريق تشريطها في الصباح الباكر، وهي على الشجرة لتخرج منها مادة لبنية لزجة تتجمد وتغمق في اللون. 
ويحتوي على مواد قلويداتية كالمورفين والكودايين والناركوتين (نوسكوبين) والبابافارين.
ومن المورفين يحضر الهيروين. ويستخدم الأفيون في التخدير وكمسكن قوي للآلام ولاسيما في العمليات الجراحية والسرطانات ولوقف الإسهال. ومادة الكودايين به توقف السعال. والأفيون يسبب الهلوسة والإدمان.

أفغانستان المصدر

وبحسب بيانات مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أكد أن أفغانستان توفر 9% من الأفيون في العالم، و2% من المخدرات بكل أنواعها، ومعظم زراعة الخشخاش كانت تتم في المناطق التي تسيطر عليها طالبان، على أن تتولى تسويقها في العالم أمراء الحرب والأثرياء الذي سيطروا عمليا على كل منافذ السلطة في البلاد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية