رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مردم أمون.. هنا يدفن الأحياء طلبا للشفاء في رمال سيوة | فيديو

السياحة العلاجية
السياحة العلاجية في سيوة
Advertisements

وهبها الله في طبيعتها وأجوائها سرًا جعلها قبلة الجميع.. لتكون أحد أهم مقاصد الاستشفاء والعلاج تحت رمالها الصفراء، فهي تنخفض عن سطح البحر بحوالي 22 مترًا؛ ما يزيد نقاء الاكسجين في هوائها وارتفاع درجة حرارة طقسها خلال شهور الصيف وهو موسم الاستشفاء بالرمال.. فهي واحة سيوة مقصد الجمال والخيال.

سيوة تعد من أهم مقاصد السياحة العلاجية في العالم، يأتي إليها من كل أنحاء العالم العديد من السياح والزوار، ليدفنوا أحياء تحت رمالها بغرض الاستشفاء؛ لتكون واحة سيوة المنفردة من نوعها في هذا النوع من العلاج.

«فيتو» أجرت بث مباشر من مردم آمون، هو أحد أقدم مقاصد السياحة العلاجية والدفن تحت الرمال في سيوة، حيث توارثه القائمين عليه من أجداد الأجداد، ليكون عمره قرابة 150 عامًا ومقصدًا للعديد من المشاهير أبرزهم الفنان محمود حميدة.

فمع ضوء أشعة الشمس وتعامدها اللامع مع رمال صحراءها الصفراء في توقيت ما بين الساعة الثانية عشر ظهرًا حتي الساعة الثالثة عصرًا تأتٍ هنا الفائدة العظمى للردم تحت الرمال ليستفيد الجسم من عناصر الكبريت والماغيسيوم والبوتاسيوم وغيرها؛ مما يسهل في الشفاء من العديد من الأمراض اهمها امراض المناعة والعظام والروماتويد.

ويقول الشيخ هلال، أحد قدامى المٌعالجين بالدفن تحت الرمال في سيوة، أنه يتم تجهيز حفرة الردم من صباح باكر اليوم، أو ليل اليوم الماضٍ، لتكون مهيئة لإستقبال أشعة الشمس منذ ظهورها لتدفئتها اللازمة.. ومع تعامد أشعة الشمس تبدأ رحلة الدفن في الرمال، مشيرًا إلي أن رحلات العلاج بالرمال هو الدفن داخل حفرة الرمال، ليجلس بها من 10 دقائق إلي نصف ساعة حسب قوة التحمل.

وأضاف الشيخ هلال، أنه عقب الانتهاء من الحفرة، ينتقل إلي الخيمة، وهي أحد أهم مراحل العلاج، حيث أنها لا يوجد توقيت معين للمكوث بها، ويتناول مشروب الحلبة الشهير أو اليانسون، ويقوم بالجلوس أو النوم بداخلها، حتي يقرر الخروج، يرتدي البطانية للخروج والجلوس في الاستراحات.

وأوضح، أن مكان الحفرة المستخدمة في الحفل لا تستخدم مرة آخرى خلال يوم او يومين على الاقل، حيث يتم تغيير الأماكن للحفاظ على سلامة الرواد، مشيرًا إلي أن ابرز مشاهير الرواد على المردم الفنان محمود حميدة هو يزور المردم سنويا، ويأتي أيضا جميع السياح من جميع أنحاء العالم.

ومن جانبه أكد محمد الشرايك، مدير المردم، أنه يأتي للمردم بشكل مستمر العديد من جميع أنحاء العالم، مع بداية موسم السياحة العلاجية من كل عام، مؤكدًا أنه يتم التنبيه على بعض الأمراض بعدم صحة الردم ولم يتم عمل الردم لهم حفاظا على صحتهم.

وأضاف الشرايك في حديثه لـ«فيتو»، أنه يوجد متخصصين في الاسعافات الأولية للتعامل مع أي حالات تعب فورًا، مشيرًا إلي مرور سيارات الاسعاف المتخصصة يوميا لمتابعة الحالة.

وأوضح، أن أسعار الردم تكون في متناول الجميع، حيث تبدأ من 350 جنيه لليوم شامل السكن وصولا الي 550 جنيه حسب الامتيازات في السكن والاقامة، مؤكدًا أنه يوجد بعض الحالات يتم العلاج لهم بالمجان لظروفهم.

السياحة العلاجية في سيوة
السياحة العلاجية في سيوة
السياحة العلاجية في سيوة-2
السياحة العلاجية في سيوة-2
السياحة العلاجية في سيوة-3
السياحة العلاجية في سيوة-3
السياحة العلاجية في سيوة-4
السياحة العلاجية في سيوة-4
السياحة العلاجية في سيوة-5
السياحة العلاجية في سيوة-5
السياحة العلاجية في سيوة-6
السياحة العلاجية في سيوة-6
السياحة العلاجية في سيوة-7
السياحة العلاجية في سيوة-7
السياحة العلاجية في سيوة-8
السياحة العلاجية في سيوة-8
السياحة العلاجية في سيوة-9
السياحة العلاجية في سيوة-9
السياحة العلاجية في سيوة-10
السياحة العلاجية في سيوة-10
السياحة العلاجية في سيوة-11
السياحة العلاجية في سيوة-11
السياحة العلاجية في سيوة-12
السياحة العلاجية في سيوة-12
السياحة العلاجية في سيوة-13
السياحة العلاجية في سيوة-13
السياحة العلاجية في سيوة-14
السياحة العلاجية في سيوة-14
السياحة العلاجية في سيوة-15
السياحة العلاجية في سيوة-15
السياحة العلاجية في سيوة-16
السياحة العلاجية في سيوة-16
السياحة العلاجية في سيوة-17
السياحة العلاجية في سيوة-17
السياحة العلاجية في سيوة-18
السياحة العلاجية في سيوة-18
السياحة العلاجية في سيوة-19
السياحة العلاجية في سيوة-19
السياحة العلاجية في سيوة-20
السياحة العلاجية في سيوة-20
السياحة العلاجية في سيوة-21
السياحة العلاجية في سيوة-21
السياحة العلاجية في سيوة-22
السياحة العلاجية في سيوة-22
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية