رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير التموين يناقش الأمن الغذائي في أفريقيا بمنتدى مصر الدولي الإنمائي

الدكتور علي المصيلحي
الدكتور علي المصيلحي وزير التموين
Advertisements

شارك  الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية في أعمال الجلسات الختامية لمنتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي في نسخته الأولى 2021.

وقال وزير التموين فى كلمته أثناء ورشة العمل المتعلقة بأهمية تحقيق الأمن الغذائي في أفريقيا، نعلم جميعا أن الأمن الغذائي شيئا أساسيا وهو شيء هام لكل دول العالم كما أنه ليس فقط في وجود السلع ولكن كذلك أهمية الأعمال اللوجيستية للإمداد مع أهمية وجود شبكات توزيع منتظمة حتى يمكن أن تصل السلع للمستهلك النهائي بجودة وكفاءة عالية.

وأضاف أنه  لابد من الاستغلال والحفاظ على كل ما لدينا من الكفاءات في كافة المجالات وكان هناك تنسيق كامل مع الوزارات لتنظيم وضمان العمل اثناء جائحة كورونا مع المحافظة على الإجراءات الاحترازية وأيضا وجود تعاون دائم للوقوف على المشاكل وإعداد حلولا لها.

وأشار إلى العمل على مدار 24 ساعة للتأكد من أن سلاسل الإمداد الغذائية مستمرة حتى تصل لكافة المواطنين ولذا احتجنا لمشاركة القطاع الخاص واتخذنا قرارات لم تكن انفرادية ولكن بمشاركة كافة الأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص ولتأمين عملية الإنتاج واللوجستيات من شبكة توزيع ذات كفاءة عالية.

وأوضح المصيلحي أنه حينما تكون هناك أزمات يحدث نقص في الخدمات وأثناء الأزمة يتم تضخيم الحدث وفي ظل الرقمنة فإنها فرصة رائعة لإعادة النظر في آليات التوزيع والأخذ في الحسبان عملية التوزيع المنظم وأن عملية البنية التحتية كما ذكرت معالي الوزيرة الدكتورة رانيا المشاط تعد من أهم المعطيات مثل بناء شبكة طرق ومواصلات فإنه كذلك مهم جدا في البنية التحتية للتجارة الداخلية ولكن في تكنولوجيا المعلومات هو ما نأمل أن يتم في عملية التحول لأنه عنصرا هاما في عملية الأمن الغذائي والفكرة ليست فقط في الإنتاج وإنما في توافر المنتجات وأن تصل آمنة للمستهلك وبسعر مناسب.

واكد المصيلحي إن عملية النقل ليست بالعملية السهلة ولذا فإن شبكة  التوزيع كانت أمرا هاما والمشكلة في افريقيا هي نقص المعلومات ومن الممكن أن ما شاهدناه في مركز الأقصر أن يكون مركزا للمعلومات للقارة الأفريقية فإن افريقيا لديها من المقومات ما يجعلها توفر الغذاء الكافي لشعوبها ولكن ينقصها توافر المعلومات وتنسيق المعطيات والمطلوب لكي نقوم بزراعة مختلف المحاصيل التي تكفي شعوب القارة ومن أهم الأمور هو توفير المعلومات وعناصر القوة فى كل بلد حتى يمكن حدوث التكامل في مختلف المجالات اللازمة لتحقيق الأمن الغذائي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية