رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الزراعة: معدن الفلاح المصري الأصيل ظهر في أزمة كورونا

وزير الزراعة
وزير الزراعة
Advertisements

تقدم السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بخالص التهنئة إلى فلاحي ومزارعي مصر في جميع أرجائها، بمناسبة العيد الـ ٦٩ للفلاح المصري،  لدوره الهام في تحقيق الأمن الغذائي المصري، والتنمية الاقتصادية.


وأشار القصير إلى أن الفلاح المصري  تجلى معدنه في وقت المحن والشدائد والتي مر بها الوطن، حيث لم يتخل أبدا عن دوره في الإنتاج على مر العصور،   ولم يتوقف عن العمل والإنتاج حتى في ظل الأزمات،  لافتا الى انه في ظل جائحة  كورونا التي أثرت بشكل سلبي على القطاعات الإنتاجية بجميع دول العالم، لم يتأثر القطاع الزراعي والإنتاجي في مصر بفضل جهود الفلاح المصري،  الأمر الذي ترتب عليه عدم وقوع أزمة في توفير الغذاء، بل وارتفعت خلالها كمية الصادرات الزراعية المصرية، ونجحت في غزو أسواق مختلفة دول العالم.


وأكد أن الحكومة المصرية تقدر ما يبذله الفلاح المصري من جهود، وتضعه دائما نصب عينيها، وتحرص على التيسير عليه ورفع العبء عن كاهله، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاج الزراعي له، وتقديم كافة سبل الدعم الفني له، ليواكب التطور العالمي في قطاع الزراعة، لافتا إلى أن الوزارة تسخر جميع أجهزتها التنفيذية والبحثية، لخدمة الفلاح المصري، لزيادة الإنتاجية، ورفع مستوى معيشته.


الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد وجه التهنئة إلى فلاحي مصر بمناسبة عيد الفلاح، خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير، معربا عن تقديره للدور الهام ‏الذي يقوم به الفلاح المصري الأصيل في تحقيق التنمية بالدولة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية