رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

للوقاية من الأزمة القلبية.. 5 أدوية لا غنى عنها في كل منزل

القلب
القلب
Advertisements

كشف الدكتور جمال شعبان أستاذ كهرباء القلب وعميد معهد القلب سابقا عن أهم أعراض الذبحة الصدرية حيث يشعر الإنسان كأنه يذبح ويوجد سكين يقطع في صدره وهو التعبير الأدق لحالة الذبحة الصدرية.

وأوضح  الفرق بين الذبحة الصدرية والأزمة القلبية مشيرا إلى أن الذبحة هي عرض وليست مرض بينما  الأزمة القلبية تعتبر مرض.


وأشار  في تصريحات خاصة لـ "فيتو " إلى أن الذبحة الصدرية لها أعراض منها وجود حموضة وارتجاع في المريء وحرقان في الصدر.
وأوضح أن الأزمة القلبية تسبب حدوث ذبحة والتي تحدث نتيجة قصور حاد في الشريان التاجي.

وتابع أستاذ كهرباء القلب أن الذبحة القلبية لها نوعان منها ذبحة مستقرة تحدث مع المجهود الزائد بينما الذبحة غير المستقرة تحدث مع وجود مجهود قليل وارتاح  المريض أو بعد تناول اكل.

وأضاف أن كثيرا ما يتم الخلط بين أعراض الذبحة الصدرية وأمراض الجهاز الهضمي في حالة حدوث  حموضة، مشيرا إلى أن أي عرض  في الصدر يجب اعتباره على أنه مشكلة قلبية الي ان يثبت العكس

ونصح بضرورة وجود عدة أدوية في المنزل تحسبا لحدوث اي ذبحات صدرية منها 
١- أسبرين أطفال 
٢- بلافيكس 
٣- حقن كلكسان في البطن
٤-   لاصقة نيتروديرم على الصدر 
٥-  أقراص دينيترا

و أوضح أنه في حالة حدوث ذبحة صدرية يمكن تناول أي من تلك الأدوية سريعا لحين الذهاب إلى المستشفى سريعا وعدم التأخر.


وأشار إلى أن المريض لا ينحدغ بهدوء الأعراض وعليه الذهاب لأقرب مستشفى لان الوقت الذهبي أول ٩٠ دقيقة ويجب في تلك الحالة فتح الشريان وإنعاش القلب واستعادة الحيوية له.

 
وأكد أن التأخر عن ٦ ساعات من حدوث الذبحة تكون فرصة إنقاذ القلب أضعف حتى لو فتح الشريان  يكون جزء من العضلة حصل له ضعف  مشيرا إلى أن خلايا القلب والمخ عند حدوث أي خلل فيهم  لا يمكن استعادتهم بعد إتلافهم ويجب التوجه لأقرب مكان فيه قسطرة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية