رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مكانوش بيعرفوا يتكلموا عربي.. طارق شوقي: أولادي تعلموا فى مدارس دولية | فيديو

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
Advertisements

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إن أبناءه ولدوا فى الخارج وعاد للقاهرة وابنه الأكبر يبلغ من العمر 14 عاما، وابنته 10 سنوات، واستكملوا مراحل تعليمهم فى مصر، لكن فى مدارس دولية، متابعا: " أبنائي لم يكن يعرفوا التحدث باللغة العربية".

تحويلات 


وأضاف خلال لقائه ببرنامج "حديث القاهرة" تقديم الإعلامي خيري رمضان المذاع علي فضائية "القاهرة والناس"،: " ابني أكمل تعليمه أون لاين، وابنتي درست علوم الآثار والحفريات ما بين إنجلترا ومصر"، لافتا إلى أن عدد التحويلات من المدارس الدولية إلى المدارس الحكومية كبير جدا بسبب أن أولياء الأمور يبحثون عن المدارس التى تدرس المناهج المصرية التى تقارن المناهج الدولية ومصاريف المدارس مناسبة ماديا للظروف الاقتصادية.

ترسيخ الهوية المصرية


وأوضح أن المدارس الحكومية ترسخ الهوية المصرية باللغة العربية والأخلاق المصرية وهو ما يبحث عنه أولياء الأمور، مؤكدا أنه سيتم حسم أزمة مصروفات المدارس الخاصة والشكاوي منها فى المستقبل القريب.

عجز المدرسين


وأضاف أن هناك سوء توزيع وعجز فى عدد المدرسين بالإضافة إلى عدم ربط المدراس الفنية بسوق العمل وهي كلها مشاكل تراكمت على مدار أعوام كثيرة مضت.

كان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، كشف الحصيلة الكاملة للمعلمين والإداريين الذين سجلوا للحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد حتى الآن، وكذلك عدد المتلقين للجرعة الأولى على مستوى الجمهورية.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عدد مَن سجل لتلقي اللقاحات من المعلمين والإداريين ٩٥٪؜ من العدد المستهدف وهو ١،٦٠٥،٨٦١ معلمًا وإداريًّا.. عدد مَن تلقى الجرعتين: ٢٤٦.٨٨٤، وكذلك عدد مَن تلقى الجرعة الأولى: ٤٦٦.١٧٨، أما عدد المسجلين ويتم تطعيمهم هذا الأسبوع عن طريق وزارة الصحة فهو ٨.٧.٧٨٩".

وزارة الصحة
وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس الأحد، عن خروج 549 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 241964 حتى أمس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 343 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد": إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية