رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لعب على وتر كورونا وزوجته كلمة السر.. كيف أسقط مستريح مطروح ضحاياه لجمع 300 مليون جنيه

أموال - صورة أرشيفية
أموال - صورة أرشيفية
Advertisements

كشف عدد من ضحايا مستريح مطروح، الذي استولى على مبالغ مالية وصلت لـ300 مليون جنيه من عدد من أهالي مطروح والمحافظات المجاورة، بدايات قصة التعامل معهم وإقناعهم بتوظيف الأموال.

وأجرت "فيتو" بثًا مباشرًا مع ضحايا ومحامية قضية مستريح مطروح التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت مايسم، أحد ضحايا مستريح مطروح: إن المتهم كان صديقًا لوالدها المتوفَّى، حيث تواصل معها لتوظيف ورثها من والدها معه في المستلزمات الطبية بسبب جائحة كورونا وذلك بعائد ربح 30%، مشيرة إلى أنها قامت بدفع مبلغ 550 ألف جنيه له على دفعات.

وأضافت مايسم في حديثها لـ«فيتو»، أنها في أول 3 شهور تعامل معها بإعطائها نسبة أرباح، ليزيد المبلغ معه حتى يصل لـ550 ألف جنيه كإجمالي، بعد ذلك لم يرد على الهاتف واختفى بشكل تام.

وأوضحت، أنها عقب تحرير أحد ضحاياه "هبة" محضرًا في قسم شرطة مطروح، تشجعت هي الأخرى لتحرير محضر أيضًا لتتوالى التحقيقات اللازمة له، حيث تبين صدور ما يقارب من 23 حكم ضبط وإحضار بين تبديد ونصب وشيكات بدون رصيد عليه.

كما روت هبة، أحد ضحايا "مستريح مطروح" قصتها من النصاب، وقالت: إن الواقعة بدأت معها عند قيام زوجها الذي يعمل في الكويت بإبلاغها أنه يوجد صديق له سوف يرسل له أموالًا لاستثمارها بمقابل أرباح شهري، وقامت بالتواصل مع صديق زوجها "م" الذي أكد لها أنه يوجد شخص يدعى "ي" سوف يأخد الأموال منها وسوف يعطيها شيكًا بها، لكنها رفضت وأصرت على مقابلة "م".

وأضافت في حديثها لـ«فيتو»، أنها عقب ذلك توجهت إلى محل تواجد المستريح، بتواجد "ي" ووجود عدد آخر من ضحاياه، وأكدوا على أن التعامل سيكون مع زوجته حيث إنهما سيدات مع بعضهما، وقامت بتسليمها الدفعة الأولى من الأموال 250 ألف جنيه واستلمت شيكًا بها، بعد ذلك قامت بتسليمها عددًا آخر من الدفعات وصلت إلى 5 دفعات وتستلم الشيكات الخاصة بها باستثناء الدفعة الأخيرة، حتى وصل المبلغ إلى 750 ألف جنيه.

وأشارت إلى أنها توجَّهت لزوجة "م" بمقر عملها لاستلام شيك الدفعة الأخيرة، لكنها أكدت لها أن "م" لا تعرف عنه شيئًا، واختفى عن المنزل من فترة ويتواصل معهم تليفونيًّا فقط، وعقب ذلك في 16 يونيو الماضي، بالسؤال عن مصير الأموال والشيكات، أكدت أنها لا تعرف شيئًا عن زوجها وانقطعت الاتصالات بينهما، ولا تعلم مصير الأموال قائلة: "كنت باخد الفلوس بوصلها لجوزي بس".

وقالت رشا رشاد، المحامية بالقضية: إنه عقب تحرير أولى المحاضر اكتشفت إدارة البحث وتنفيذ الأحكام بمطروح أن المستريح الجديد صادر ضده قرابة 23 حكم ضبط وإحضار وحبس في قضايا تبديد ونصب، وكذلك ظهور أكثر من 40 شخصًا من ضحايا النصب من ذات الشخص.

وأضافت رشا في حديثها لـ«فيتو»، أن مباحث قسم شرطة مطروح تكثف المجهودات اللازمة لضبط المستريح الجديد، خاصة بعد تحرير محاضر أخرى من بعض المواطنين ضده بالنصب عليهم، تزامنًا مع ظهور القرارات الصادرة بضبطه وإحضاره، مشيرة إلى أنها تمتلك شيكات وتحويلات بنكية تُدين المشكو في حقه باستلام الأموال، فضلًا عن شيكات بدون رصيد قُوبلت برفض من البنك.

وكانت محافظة مطروح شهدت واقعة نصب جديدة على المواطنين بعد قيام مستريح جديد بالنصب على عدد من أهالي المحافظة ومحافظات مجاورة، واستولى على مبلغ 300 مليون جنيه، وهرب دون علم أحد عنه، بعد أن أوهم ضحاياه باستثمار أموالهم، في مقابل إعطائهم أرباحًا شهرية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية