رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مركز البحوث الأمريكية يعلن استعداده لاستكمال ترميم كنيسة الدير الأحمر الأثرية

دير الأنبا بيجول
دير الأنبا بيجول
Advertisements

استقبل دير القديسين الأنبا بيجول والأنبا بيشاي بالجبل الغربي في سوهاج (الدير الأحمر)، السيد جوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة الأمريكية معه مسؤولة المعونة الأمريكية ومديرة مركز البحوث الأمريكية.

وأعلن السفير استعداد مركز البحوث الأمريكية استكمال عمل ما تبقى من الترميم بكنيسة الدير الأحمر الأثرية وأبدى إعجابه بأيقوناتها الأثرية، كما قرأ خطاب شكر من السفارة الأمريكية موجهًا لإدارة الدير الأحمر للتعاون مع المركز الأمريكي.

وذكر القمص أنطونيوس الشنودي أمين الدير مقولة قداسة البابا تواضروس الثاني التي علق بها على الدير عند زيارة قداسته "الفن يحول الفراغ إلى قداسة".

وفي سياق اخر عقد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اجتماعًا لمتابعة الأزمة في إيبارشية سيدني بأستراليا.

 

وضم الاجتماع أصحاب النيافة الأنبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوي لإيبارشية سيدني، والأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، ونيافة الأنبا أنجيلوس أسقف لندن وتوابعها (عبر التواصل التليفوني).

تم خلال الاجتماع بحث المستجدات ومناقشة آليات الحل والخروج من الأزمة من خلال عدة خطوات عملية تكفل السلام للجميع، ملتمسين الهدوء وصنع السلام من جميع الآباء والأبناء لأنه مكتوب: "طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ" (إنجيل متى ٥: ٩).

 

وكان البابا تواضروس الثاني قرر تعيين الأنبا تادرس مطران بورسعيد وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، نائبًا بابويًا على إيبارشية سيدني وتوابعها بأستراليا، ماليًّا ورعويًّا وإداريًّا، بعد الاطلاع على تقرير اللجنة البابوية التي زارت الإيبارشية مؤخرًا.

 

ونص قرار البابا الذي حمل رقم 17 لسنة 2019، ونشر في مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على أن للأنبا تادرس الاسترشاد بأسقف الإيبارشية الأنبا دانييل في بعض الموضوعات التي تحتاج إلى ذلك، وعلى النائب البابوي تقديم تقرير نصف سنوي عن الإيبارشية.

 

يذكر أن البابا أوفد إلى سيدني لجنة بابوية مكونة من: الأنبا دانيال أسقف المعادي سكرتير المجمع المقدس، الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، والأنبا يوسف أسقف جنوبي الولايات المتحدة الأمريكية، للتحقيق من المخالفات والشكاوى التي وصلت المقر البابوي حول الأنبا دانييل وعدد من كهنة الإيبارشية، أبرزها كان المخالفات المالية التي أدت إلى زيادة ديون الإيبارشية.

 

وسبق القرار، استبعاد البابا لكل من القمص تادرس سمعان وكيل عام إيبارشية سيدنى، والقمص رافائيل إسكندر وكيل ولاية نيو ساوث ويلز مسؤول الكنيسة في الولاية بأستراليا، وتعيين القمص حنا جاد كاهن كنيسة دميانة وأثناسيوس الرسول، وكيلا عاما لايبارشية سيدني بالإنابة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية