رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المشغولات الذهبية تكشف تأثير المصايف واقتراب الدراسة على الأسعار

Advertisements

قالت شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية إن مبيعات الذهب من الطبيعي تتأثر بالمواسم المختلفة من بينها دخول المدارس والمصايف والرحلات فى شهور الصيف.
وقال ناجي فرج، عضو شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إن اتجاه الاسر والافراد الى زيادة المصاريف الخاصة بالمصايف واقتراب حلول المدارس يعمل على تأكل وتراجع الطلب على الذهب
وأوضح" عضو شعبة الذهب" فى تصريحات خاصة، أن المفاجأة فى أسعار الذهب تحدث إذا حدث تفاقم كورونا وعدم القدرة على السيطرة عليها باستثناء ذلك فأن أسعار الذهب مرشحة للاستقرار.

تمكنت أسعار الذهب من تعزيز أرباحها خلال تعاملات، اليوم الجمعة، وصعدت أعلى مستوى من 1800 دولار للأوقية مجددا مستفيدة من ضعف الدولار الأمريكي مع ترقب الأسواق لخطاب محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بمنتدى جاكسون هول الاقتصادي بوقت لاحق من اليوم.

وفي مستهل تعاملات، اليوم الجمعة، سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب نحو 1801 دولار للأوقية تقريبا. وارتفعت العقود الاَجلة لمعدن الذهب وسجلت مستويات 1803 دولار للأوقية تقريبا.

ولقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات خلال تعاملات اليوم واستقر دون مستويات 93.00 نقطة، وسجل حوالي 92.98 نقطة، فارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا ومتحور دلتا الجديد، بالإضافة إلى شهية المخاطرة بالأسواق.

وارتفعت أسعار الذهب أعلى مستوى 1800 دولار مجددا مستفيدة من ضعف الدولار الأمريكي بسوق العملات، وذلك على الرغم من حالة التفاؤل بالأسواق حيال قيام الفيدرالي الأمريكي بتقليص مشتريات السندات خلال الفترة القريبة المقبلة والتي أكدها تصريحات أعضاء الفيدرالي حيال ضرورة البدء في تقليص مشتريات السندات في غضون شهرين تقريبا. ولكن رغم ذلك، فإن الأسواق تترقب خطاب محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمام منتدى جاكسون هول الاقتصادي بوقت لاحق اليوم لمحاولة الاستدلال على أي تلميحات حيال مستقبل السياسة النقدية الأمريكية بالفترة المقبلة، وهو ما سيكون له تأثير قوي تجاه أسعار الذهب وتحركات الدولار الأمريكي أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أسعار الذهب استفادت من ضعف شهية المخاطرة بالأسواق وتزايد الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن وبخاصة في ظل التطورات التي تشهدها الساحة الدولية وعلى رأسها التوترات بأفغانستان وبخاصة بعد التفجير الإرهابي قرب مطار كابول والذي أودى بحياة 12 عسكري أمريكي، وهو ما قد يكون له تطورات كبيرة على الساحة الدولية بالفترة المقبلة، وبالتالي عزز ذلك من قوة أسعار الذهب بالأسواق.

يذكر أن أسعار الذهب كانت قد انخفضت بقوة بسبب إيجابية بيانات التوظيف الأمريكية الإخيرة والتي جاءت أفضل من توقعات الأسواق خلال يوليو الماضي، بما زاد احتمالات اتجاه الفيدرالي الأمريكي إلى إنهاء التيسير النقدي تدريجيا بدعم من إيجابية البيانات الاقتصادية الأخيرة، بما ساهم بقوة في انخفاض أسعار الذهب نحو مستوى 1685 دولار للأوقية ولكن ذلك لم يستمر وبدأت أسعار الذهب في التعافي بدعم من عمليات جني الأرباح على الدولار الأمريكي.

ومن بين أسعار المعادن الأخرى، ارتفعت عقود معدن الفضة خلال تعاملات اليوم بنسبة 0.54% وسجلت حوالي 23.677 دولار للأوقية، بينما ارتفعت عقود معدن البلاديوم بنسبة 1.14% وسجلت حوالي 2415.50 دولار للأوقية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية