رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصدفة تنقذ ١١ شخصا من الغرق أثناء البحث عن غريق بشاطئ أبوهيف

غواصو الخير
غواصو الخير
Advertisements

قادت الصدفة وحدها غواصو الخير في الإسكندرية، لإنقاذ 11 شابا من المصطافين وذلك أثناء تواجدهم في مياه البحر بشاطئ أبو هيف بمنطقة سيدي بشر شرق الإسكندرية، للبحث عن غريق شاب منذ أمس من محافظة البحيرة والذى لقي مصرعه في نفس الشاطئ وتم العثور عليه بعد وصول فرق الإنقاذ إلى الشاطئ من أجل البحث عنه بسبب تواجد الجثمان لساعات طويلة بالبحر.

وقال إيهاب المالحي، أحد غواصي الخير، إنه فور تلقي بلاغ بوجود غريق في شاطئ أبو هيف، وبعد عملية البحث عليه من قبل 3 غطاسين بالأمس، والفشل في العثور عليه تم وصول عدد كبير من الغواصين إلى الشاطئ والذي يوجد فيه 3 بوابات، فأثناء نزول 6 غواصين للبحث عن جثمان الغريق الذي تم استخراجه، كان هناك 11 شخصا في المياه يحاولون إنقاذ أنفسهم بسبب ارتفاع موج البحر وعدم وجود منقذين في الشاطئ.

وأضاف «المالحي»، في تصريحات صحفية، أن الغواصين تمكنوا من إخراج طفل ووالده، وسيدة، وطفل أخر، ومجموعة من الشباب كتب الله لهم النجاة، أثناء عملية البحث عن الغريق.

ولفت إلى أنه سيتواصل مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف للتأكيد على أن شاطئ أبو هيف لا يوجد فيه منقذين وهو سبب تعرض البعض من المصطافين إلى الغرق في البحر خاصة مع ارتفاع موج البحر وعدم وضوح الرؤية.

وكان الغواصون تمكنوا من استخراج جثمان الشاب الغريق يدعى أحمد محمود، وغرق في شاطئ «أبو هيف» المميز، بوابة رقم 3 أمام شارع محمد نجيب بسيدي بشر، شرقًا، وذلك بعد ساعات من الغرق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية