رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستجدات تبطين الترع.. تأهيل أطوال 2297 كيلو متر تنفيذا لتكليف الرئيس

تبطين الترع
تبطين الترع
Advertisements

تولي القيادة السياسية اهتماما كبيرا للمشروع القومي لتبطين الترع والانتهاء من المرحلة الأولى لتأهيل الترع ودفع عجلة تنفيذ المستهدفات طبقا للجدول الزمني للمشروع القومي.

 

وجاءت أبرز المعلومات عن مستجدات المشروع القومي لتبطين الترع كالتالي:


- انتهت وزارة الموارد المائية والرى من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 2297 كيلو متر فى 20 محافظة من محافظات الجمهورية فى إطار تكليفات القيادة السياسية بتنفيذ المشروع القومى لتبطين الترع.

- جارى العمل فى تنفيذ ٦١٩٤ كيلومتر أخرى، وتم تدبير إعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل الي ٤٢٤ كيلومتر تمهيدًا لطرحها على المقاولين، ليصل بذلك إجمالى أطوال الترع التى شملها المشروع ٨٩١٥ كيلومتر حتى تاريخه.

- المشروع يهدف إلى تحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة

- تتمثل الأهداف الاستراتيجية بمبادرة تأهيل وتبطين الترع اقتصاديا من خلال توفير فرص عمل، أراضي زراعية مكتسبة، وهدف اجتماعي هو العدالة في توزيع المياه، وهدف بيئي هو توفير 5 مليار م3/ سنويًا

- يأتى هذا المشروع القومى الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى شهر أبريل الماضى، ليساهم فى الترشيد وتقليل الفاقد من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية، بما يحقق وفرًا فى مياه الرى بحوالى 5 مليارات متر مكعب سنويًا، خاصة أن التوجيهات تضمنت سرعة الانتهاء من المشروع خلال عامين فقط بدلًا من عشر سنوات

- مشروع تأهيل وتبطين الترع يستهدف ترع بأطوال إجمالية حوالى 20 ألف كم فى مُختلف المحافظات، بتكلفة 68.18 مليار جنيه، وخطط إنهاؤه بنهاية العام الـمالى 2023/2024.

- وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بضمان كافة عوامل نجاح وجدارة آليات التنفيذ لتحديث وتطوير نظم الري على مستوى الجمهورية، وذلك بالتكامل مع مختلف جهود الدولة الهادفة لرفع كفاءة إدارة مياه الري وتخفيض فواقد نقلها، وعلى رأسها المشروع القومي لتبطين الترع ورفع كفاءة القنوات المائية الفرعية

- مشروع تأهيل الترع هو أحد محاور تطوير الريف المصرى، وله مردود اقتصادى على آلاف العمال والشركات في كل محافظات الجمهورية.

- يهدف المشروع القومى لتأهيل الترع لتحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة، وحث المواطنين على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث، بخلاف المردود الاقتصادى والإجتماعى والحضارى والبيئى الملموس فى المناطق التى يتم تنفيذ المشروع فيها.

- الإدارات العامة للرى مستمرة بواسطة المهندسين والفنيين وأطقم التنفيذ من المقاولين والشركات المنفذة فى متابعة وتنفيذ أعمال التأهيل للترع بنطاق الجمهورية.

- تلك الأعمال تأتى فى ضوء خطة الوزارة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037 والتى تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

- تبلغ تكلفة كيلو التبطين إلى حوالى 3 ملايين جنيه، والنوع الأهم فى التبطين يتم بطبقة من الأحجار سمك 30 سم وعليه طبقة من الخرسانة العادية سمك 10 سم وهناك نوع أخر خرسانة مسلحة وخرسانة عادية عليه طبقة من الرمال المثبتة ويتم تحديد نوع التبطين طبقا لطبيعة التربة المارة بها الترعة.

-  التوجيه باستمرارية المتابعة من قبل أطقم الإشراف، ومراعاة كل الاشتراطات والمعايير الفنية، وحث الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ فى الموعد المحدد، مع الإلتزام بتنفيذ أسوار بارتفاع 75 سم على شارب الترع المارة داخل الكتلة السكنية.

- يعد المشروع القومى لتأهيل الترع، أحد أهم مكونات المشروع القومى لتطوير الريف المصرى، الذى ينفذ تحت رعاية رئيس الجمهورية، ويستهدف تغيير شكل الريف المصرى بشكل جذرى، والارتقاء بحياة  الملايين من المصريين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية