رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصريون يساندون طالبان!

Advertisements

على غرار ما حدث قبل سنوات حينما حاول البعض التغرير بِنَا لنقبل بحكم الإخوان، فإن هناك الآن مصريون لا يكتفون فقط بالمجاهرة بمساندة حركة طالبان فى أفغانستان، وإنما يحاولون إقناعنا بأن نشاركهم فى هذه المساندة أو على الأقل  نبتلع مخاوفنا من أن تدعم هذه الحركة الجماعات والتنظيمات الإرهابية، وذلك بدعوى أن حركة طالبان تغيرت فى العشرين عاما الماضية، وأنها استفادت من أخطائها السابقة وصارت صالحة لقيادة أفغانستان وحكمها ! 

 

وهذا يكشف بجلاء أن هؤلاء مازالوا يرتبطون عاطفيا وأيديولوجيا بذلك التيار التكفيري الذى نكبت به بلادنا منذ نحو قرن مضى وأفرخ لها تنظيمات وجماعات متطرفة تكفر مجتمعاتها وشعوبها، ولا ترى الإسلام  سوى فى إطار حدودها التنظيمية وبين أعضائها فقط ! 

 

تلك هى الحقيقة المهمة التى يتعين أن نعيها جيدا وألا نتغافل عنها، حتى لا تباغتنا تلك الجماعات مرة أخرى وتقفز مجددا إلى الحكم كما حدث ذلك قبل تسع سنوات فقط.. حقيقة أن بيننا من يؤيد الفكر التكفيري ويساند الجماعات والتنظيمات التكفيرية ويمنحها مساندته، وبالتالى يدعم وصولها إلى الحكم فى بلادها، بل ويقوم بالترويج والدعاية بيننا لها.. نعم لقد قطعنا شوطا طويلا فى تطهير أرضنا من التنظيمات الإرهابية، لكننا لم نحصن مجتمعنا بعد من التطرّف الدينى والفكر التكفيري الذى يخلق لنا بشكل مستمر ومتواصل وحوشا آدمية تقتل وتدمر وتخرب وتفجر.. وأصحاب هذا الفكر يروّجون له بيننا كلما واتتهم الفرصة.. فهل لنا أن ننتبه؟! 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية