رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير التعليم: حجب نتيجة 600 طالب ثانوية عامة ومن أخطأ سيدفع الثمن

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي
Advertisements

كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، مصير نتائج الثانوية العامة المحجوبة سواء بسبب الغش أو تسريبها قبل موعدها الرسمي.

نتائج الثانوية العامة المحجوبة

وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حقائق وأسرار” الذي يقدمه الإعلامي مصطفي بكري بقناة “صدي البلد”: أن هناك  600 نتيجة من نتائج الثانوية العامة تم حجبها سواء لأسباب الغش أو التصوير أو نقل الإجابات أو التحايل بشكل أو باَخر للحصول علي النتيجة وعمل شوشرة علي الدولة بنشر نتيجة لم يتم نشرها رسميا.

دفع ثمن الأخطاء في الثانوية العامة

وأضاف:"اللى بيعمل حاجة غلط لازم يدفع ثمنا والصح هو اللى هيكسب مش الصوت العالي والرئيس بتاعنا بيقول وبيعمل كده، مينفعش أماطح الدولة علشان أنجح إبني".

عادات خاطئة حول الثانوية العامة

وتابع:"بناء الإنسان أوسع من الطبيعة والكيمياء والرياضيات ونحن بحاجة الي مراجعة بعض العادات والموروثات الخاطئة خاصة فيما يتعلق بالثانوية العامة".

احتشاد طلاب الثانوية العامة أمام وزارة التربية والتعليم

ورصدت عدسة "فيتو" احتشاد عدد من طلاب الثانوية العامة 2021 أمام مبنى وزارة التربية والتعليم مطالبين بإعادة تصحيح امتحاناتهم.

واشتكى الطلاب من تدني نتائجهم مؤكدين أنها لا تعبر عن مستوياتهم الفعلية بالتعليم موضحين أنهم رسبوا في عدد من الامتحانات بنظام البابل شيت، مطالبين بإعادة التصحيح.

وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عقدا مؤتمرًا صحفيًّا، لإعلان نتائج الدور الأول لشهادة إتمام الثانوية العامة والمؤشرات الأولية لتنسيق الجامعات.

التعليم تعلن جدول امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة 2021 

وقال الدكتور طارق شوقي: إن هذا العام عام خاص جدًّا ونعتبر دفعة الثانوية العامة لهذا العام دفعة تاريخية للثانوية العامة المصرية، ونحتفل اليوم بتخريج دفعة من أبنائنا في الثانوية العامة وانتقالهم إلى عالم أرحب من المعرفة في دراستهم الجامعية.

استعرض الدكتور طارق شوقي التطوير في المرحلة الثانوية والذي بدأ عام 2017 وكان محوره استحداث نظام تقييم جديد لقياس مستويات مختلفة من فهم نواتج التعلم بدلًا من المرحلة المبسطة جدًّا من استرجاع المعلومات، مشيرًا إلى أن الأسئلة الجديدة هامة جدًا لأنها أسئلة معيارية، مصممة بشكل علمي كامل وتقيس المستويات المختلفة من الفهم والتطبيق والتحليل. 

وهذا كان محور التغيير في الثانوية العامة، وعلى هذا الأساس تم بناء بنوك أسئلة معيارية للمرحلة الثانوية من الصف الأول وحتى الثالث الثانوي، وتم إعداد خريطة امتحانات بها مواصفات معيارية وبمواصفات عالمية، وتم عقد امتحانات تجريبية لهذه الدفعة في ظروف صعبة وهي جائحة كورونا، وتم عمل تصحيح إلكتروني بدون تدخل لأي عنصر بشري لأول مرة.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه تم تعميق استخدام التكنولوجيا للمرحلة الثانوية، وتم بذل جهد كبير للبنية التحتية في المدارس حيث يوجد لدى الطلاب مليون و800 ألف تابلت كوسيلة للاطلاع والتعمق في المعرفة والتعلم من المصادر الرقمية، موضحًا أن الوزارة استطاعت بناء مصادر تعلم إضافية مثل قنوات مدرستنا، والبث المباشر وبنك المعرفة وحصص مصر؛ للمساعدة على التعامل مع الأسئلة الجديدة التي تقيس الفهم والتطبيق والتحليل. 

وأكد أن مصادر التعلم الرقمية استخدمها عدد كبير من الطلاب، فعلى سبيل المثال منصة حصص مصر حققت نسبة مشاهدة مليون و400 ألف تقريبًا، كما حققت قناتي مدرستنا 1، 2  نسبة مشاهدة عالية جدًا، ومشترك بهذه القنوات حوالي 60 ألف مشترك، بالإضافة إلى نسبة دخول عالية على هذه القنوات، كما أنه تم تنفيذ 3 آلاف و350 حصة على البث المباشر، مما حقق استفادة كبيرة للطلاب.

واستعرض الدكتور طارق شوقي مقارنة لنسب النجاح العامة لهذا العام لأول دفعة استخدمت التابلت عام 2016/ 2017 والتي بلغت 72%، بينما عام 2017/2018 بلغت 74%، وفي عام 2018/2019 بلغت 78%، وفي عام 2019/2020 بلغت 81%، وهذا العام 2020/2021 بلغت نسبة النجاح 74%.

أما بالنسبة لإحصائيات هذا العام، وما قيل عن صعوبة أو سهولة امتحانات بعض المواد، أشار الدكتور طارق شوقي إلى أنه إذا نظرنا إلى أي مادة عبر الأعوام  2019 أو 2020 أو 2021 نجد أنه نسب النجاح متقاربة في كل الأعوام، وأحيانا تزيد نسب النجاح لبعض المواد لعام 2021 عن السنوات السابقة، وفق المعلومات الرقمية الموثقة بعد التصحيح الإلكتروني لكافة المواد.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه يجب على الطالب ألا يقارن نتيجته بالأرقام القديمة، مشيرًا إلى أن الأعداد المتاحة لدخول الجامعات زادت هذا العام، موضحًا أنه بالنسبة للشعبة الأدبية لم يحصل أي من الطلاب على مجموع ٩٥% فأعلى، وبالنسبة للشعبة العلمية علوم ورياضيات حصل حوالي ٢٠ ألفًا و١٩٠ طالبًا على نسب من ٩٠ % إلى ٩٥ %. 

أما بالنسبة للعام الماضي بلغ عدد الطلاب الحاصلين على ٩٥% حوالي ٩٠ ألف طالب، وفوق ٩٠ % حوالي ٩٠ ألف طالب، وفوق ٨٥ % حوالي ٢٥٠ ألف طالب، أما هذا العام حدث تغيير في المجاميع حيث حصل  حوالي ٧٠ ألف طالب على نسبة ٨٥%، مشيرًا إلى أن التقييم الصحيح يحدد بدقة الفرق فى مستوى الأداء بين الحاصلين على ٨٠% فأكثر، ولذا الحاصلين على  ٦٥% و٧٠% يعد مجموعًا جيدًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية