رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وصلت إلى السجن 22 عاما.. أحكام سعودية رادعة بحق عناصر من حركة حماس

خالد مشعل
خالد مشعل
Advertisements

أعرب رئيس حركة حماس بالخارج، خالد مشعل اليوم الأحد، عن أمله، بخطوة سياسية، تتمثل بعفو ملكي سعودي، تنهي أزمة ملف المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين بالسجون السعودية. 

وأضاف مشعل، في تسجيل صوتي، وجهه إلى عوائل المعتقلين: "نعتقد أن الفرصة ما زالت مواتية، لإغلاق ملف المعتقلين بالسعودية، فبعد إنهائه قانونيًّا، بهذه الأحكام غير المريحة والمؤلمة، نأمل بخطوة سياسية، نتجاوز من خلالها هذه الأزمة".

وانتقد "مشعل" الأحكام السعودية، قائلًا: "آلماتنا بسقوفها العالية، وكنا نتوقع أن تقديم المحاكمة لليوم الأحد، دفعة واحدة، مؤشرًا لطي الملف، لكننا نعتقد أن الفرصة ما زالت قائمة لإغلاقه".   

وخاطب مشعل أهالي السجناء: "نقدر ألمكم، فلا تبتئسوا، فجهودنا متواصلة ومكثفة، مع وسطاء وأصحاب قرار داخل السعودية، ولم تنقطع منذ بداية الأزمة، وجهدنا لن يتوقف حتى يعود كل المعتقلين إلى منازلهم. ويلتئم شمل جميع العوائل".

تهمة تحويل أموال

ويشار إلى أن السعودية أوقفت أكثر من 60 أردنيًّا وفلسطينيًّا من المقيمين لديها في فبراير 2019، بتهمة تحويل أموال لحركات مسلحة.

ووصفت حركة حماس الفلسطينية أحكام أصدرها القضاء السعودي بحق عشرات من أعضائها بأنها "قاسية وصادمة"، داعية إلى سرعة إطلاق سراحهم.

وقالت حركة حماس، في بيان لها الأحد: "لقد صدمنا صباح اليوم الأحد 8 أغسطس بالأحكام التي أصدرها القضاء السعودي بحق عدد كبير من الإخوة "فلسطينيين وأردنيين" المقيمين في المملكة".

واعتبرت حماس أن هؤلاء الأشخاص "لم يقترفوا ما يستوجب هذه الأحكام القاسية وغير المبررة، فضلًا عن المحاكمة، فكل ما فعلوه هو نصرة قضيتهم وشعبهم الذي ينتمون إليه، دون أي إساءة للمملكة وشعبها".

مناشدة القيادة السعودية

بينما رحبت بأحكام البراءة الصادرة في حق البعض، قالت الحركة: "إننا نستهجن الأحكام القاسية غير المستحقة بحق غالبيتهم، وندعو القيادة السعودية إلى سرعة الإفراج عنهم وإنهاء معاناتهم ومعاناة عائلاتهم التي مضى عليها ما يزيد على السنتين".

و أصدرت المحكمة الجزائية في السعودية، الأحد، أحكامًا على 69 أردنيًا وفلسطينيًا، تراوحت بين البراءة والحبس 22 عامًا، وفقا لتقارير صحفية، ولم تصدر السلطات السعودية تعليقًا على الأحكام.

إدانة الجهاد

وفي نفس السياق، أدان بيان لحركة حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، الأحكام، مُعتبرًا أنها "لا تتفق مع شريعة الإسلام وقيم العروبة في الدفاع عن المسجد الأقصى"، وفقا للبيان.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية نقلت عن مصطفى نصرالله، المحامي عن عدد من الفلسطينيين والأردنيين الموقوفين في السعودية، قوله إن ذوي المحكوم عليهم يمكنهم الاستئناف على الحكم خلال 40 يومًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية